EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

تقنية طبية جديدة تساعد في عودة البصر إلى فاقديه

أصبح بإمكان التكنولوجيا حاليا مساعدة المصابين بالعمى في عودة النظر إليهم، وذلك عن طريق إقدام الأطباء على زرع شبكية صناعية في عين المريض، وهي عبارة عن قطب كهربائي في غاية الدقة يعتمد على لمس الخلايا العصبية وإثارتها، وفقا لما صرح به مارك هامن مايون، متخصص في أمراض العيون.

  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2010

تقنية طبية جديدة تساعد في عودة البصر إلى فاقديه

أصبح بإمكان التكنولوجيا حاليا مساعدة المصابين بالعمى في عودة النظر إليهم، وذلك عن طريق إقدام الأطباء على زرع شبكية صناعية في عين المريض، وهي عبارة عن قطب كهربائي في غاية الدقة يعتمد على لمس الخلايا العصبية وإثارتها، وفقا لما صرح به مارك هامن مايون، متخصص في أمراض العيون.

وذكرت نشرة MBC اليوم الأربعاء الـ 3 من مارس/آذار 2010 قصة إحدى المريضات التي أصبحت ترتدي نظارتين مزودتين بعدستين، إحداهما عدسة تصوير تلتقط الصور وتحولها إلى إشارات كهربائية تنقل مباشرة إلى الشبكية الصناعية، التي تتولى توضيح هذه الإشارات وتحويلها إلى صورة بالأبيض والأسود التي تصل إلى الدماغ والعصب البصري.

وعلى الرغم من أنه لا يوجد علاج ناجع للعمى فإن التكنولوجيا الطبية أعطت مرضى العمى الأمل بعد عقود طويلة من اليأس.

وتجرى حاليا دراسات وبحوث وتجارب على العين الصناعية المتطورة في كل من سويسرا وفرنسا وبريطانيا على الأشخاص الذين يعانون التهاب الشبكية الصباغي، إلا أن الأطباء يعملون في تجربتها على أمراض أخرى مثل التنكس البقعي.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أطلقت عديدا من التحذيرات حول تزايد نسبة مسببات العمى في العالم؛ حيث قدرت أن هناك 37 مليون حالة عمى و124 مليون حالة إعاقة بصرية مع توقع ارتفاع حالة العمى لتكسر حاجز 75 مليون مصاب بحلول 2020، ما لم تتم مجابهة أمراض العيون ومسبباتها.