EN
  • تاريخ النشر: 15 يناير, 2011

تقنية طبية تساعد على التعافي من سرطان النخاع الشوكي والعظام

ساعد التقدم في جراحة زراعة نخاع العظام والخلايا الجذعية، صبيًّا على التعافي من سرطان النخاع الشوكي وسرطان العظام؛ وذلك باستخدام علاج جديد من شأنه المساعدة في إنتاج خلايا جذعية جديدة.

ساعد التقدم في جراحة زراعة نخاع العظام والخلايا الجذعية، صبيًّا على التعافي من سرطان النخاع الشوكي وسرطان العظام؛ وذلك باستخدام علاج جديد من شأنه المساعدة في إنتاج خلايا جذعية جديدة.

وطبقًا للنشرة MBC1 الجمعة 14 يناير/كانون الثاني 2011، فقد تعرض الطفل ديريك أندرسون بعد أسابيع من شفائه من سرطان العظام للشلل على نحو مباغت.

وأوضح المسح المقطعي للأطباء انتكاسًا لم يكن في الحسبان، وهو وجود ورم بحجم كرة التنس في نخاعه الشوكي.

د. مايكل جويس المتخصص بأورام الأطفال، يقول: "كان ورماً ضخمًا؛ ما أثر بانحناء النخاع نحو 90 درجةوقام فريق من المختصين فورًا بوضع خطة جريئة للتخلص من الورم.

تمثل الحل في استخدام الدواء المعروف باسم "موزيبيلوهو من شأنه إنتاج الخلايا الجذعية في جسم المريض. وجرعة واحدة مكنت الأطباء من الحصول على ما يكفي للزراعة من الخلايا الجذعية.

وبإجراء المسح، عرف الأطباء حجم الورم بدقة، وحددوا مكانه لإزالته وزرع الخلايا الجذعية، وبعد خضوعه لجراحة الدمج، استقر نخاع ديريك مجددًا.