EN
  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

تقنية جديدة لعلاج حالات الغثيان بعد الأكل

تخيل أنك لا تستطيع أن تأكل ساندويتشا واحدا دون أن تشعر بالغثيان، هذا بالضبط ما يعانيه المرضى المصابون بخَزَل المعدة الذي يصيبها بالشلل فلا تقوى على العمل.

  • تاريخ النشر: 10 فبراير, 2010

تقنية جديدة لعلاج حالات الغثيان بعد الأكل

تخيل أنك لا تستطيع أن تأكل ساندويتشا واحدا دون أن تشعر بالغثيان، هذا بالضبط ما يعانيه المرضى المصابون بخَزَل المعدة الذي يصيبها بالشلل فلا تقوى على العمل.

كندرا بيرلسون (kandra Burleson) واحدة من المريضات اللاتي عانين من خزل المعدة؛ حيث كانت تشعر بالغثيان معظم أيامها، ما يضطرها أحيانا كثيرة إلى البقاء في المنزل والبقاء في الفراش أوقاتا طويلة.

لم يكن باستطاعة كندرا هضم الأكل ولم تنفع معها الأدوية أو العلاجات، غير أنها مع خضوعها لجراحة من قبل جراحين زرعوا مولدا في أحشائها يرسل عبر أسلاك إشارات كهربائية إلى معدتها لكبح الغثيان، بات في إمكانها تناول الطعام بنشاط.

يقول د. تود وود -جراح عام-: إنه من خلال كبح الغثيان يصير بإمكان المريض الاحتفاظ بالأكل في معدته، وبذلك يتجنب سوء التغذية والجفاف ويعيش بشكل طبيعي.

التقنية الجديدة على رغم أنها لا تشفي المريض، فإنها تخفض الغثيان المزمن والتقيؤ بنسبة تتعدى 80 % وتخفض زيارة المستشفى بنسبة 70 % بالنسبة إلى المرضى الذين يعانون مشاكل قوية في المعدة.

من جانبها ذكرت كندرا -التي بقيت في المستشفى خمسة أشهر بعد إجراء العملية وزاد وزنها خمسة عشر باوندا- أنها تعتزم وضع حياتها على الطريق السليم من جديد.

يشار إلى أنه في حالات كثيرة لمرض خَزَل المعدة الذي أصيبت به كندرا لا يعرف الأطباء سبب المرض، إلا أن الدراسات تشير إلى أن داء السكري يكون عادة المسؤول عن هذا الداء الخفي.