EN
  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2010

تقنية جديدة لاستئصال سرطان المريء دون جراحة

توصل الأطباء إلى تقنية جديدة لاستئصال سرطان المريء بدون جراحة، وتعتمد التقنية الجديدة على منظار داخلي دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية.

  • تاريخ النشر: 16 أكتوبر, 2010

تقنية جديدة لاستئصال سرطان المريء دون جراحة

توصل الأطباء إلى تقنية جديدة لاستئصال سرطان المريء بدون جراحة، وتعتمد التقنية الجديدة على منظار داخلي دون الحاجة إلى إجراء عملية جراحية.

وعرضت نشرة MBC يوم السبت 16 أكتوبر/تشرين الأول 2010 تجربة لي بورتر، الذي ظل طوال أربعة عقود يعاني من حرقة في معدته، ما أدى إلى إصابته بما يعرف بمتلازمة "باريت" barrett.

وأخبره الطبيب أنه مصاب بسرطان المريء، وأن الأمر يتطلب التدخل الجراحي واستئصال الورم، لكن مستشفى "مايوكلينيك" الأمريكية عرضت عليه عملية بديلة محدودة تعرف بالقطع المخاطي بواسطة منظار داخلي.

وتعتمد هذه الطريقة على وصول الأطباء إلى المريء عبر المنظار، ثم يقومون بتحديد الورم السرطاني ثم يشفطونه بواسطة أداة خاصة تقتلع الورم من مكانه.

وأوضحت الدراسات أن العلاج محدود الجراحة، لا يقل فاعلية عن استئصال المريء في المراحل المبكرة للسرطان، وبينما يضطر المرضى الذين خضعوا لاستئصال كامل للمريء للمكوث أيام عدة في المستشفى واتباع نظام ممنوعات غذائية مدى الحياة، يمكن للمريض الذي خضع للجراحة الجديدة العودة إلى المنزل مباشرة وتناول وجبات كاملة بعد يومين فقط من العملية.

يذكر أن التدخين وشرب الكحوليات أسباب رئيسية للإصابة بسرطان المريء، كما أن العلاج الإشعاعي لمنطقة العنق والاضطرابات التي تهيج المريء بشكل مزمن -مثل مرض الدفق العكسي المعدي المريئي- تزيد أيضا خطر الإصابة بسرطان المريء.