EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2009

تقنية تجنب تأخير الطائرات

تأخر مواعيد إقلاع الطائرات والمطبات الهوائية، أسوأ ما يواجهه المسافرون على الخطوط الجوية؛ لكن برنامجا جديدا وضعه علماء الفيزياء بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا على الكمبيوتر، يمكن الطيران من تجنب هذا الأمر بإيجاد طرق جوية أكثر أمانا.

تأخر مواعيد إقلاع الطائرات والمطبات الهوائية، أسوأ ما يواجهه المسافرون على الخطوط الجوية؛ لكن برنامجا جديدا وضعه علماء الفيزياء بمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا على الكمبيوتر، يمكن الطيران من تجنب هذا الأمر بإيجاد طرق جوية أكثر أمانا.

استخدم ريتش دي لاورا "عالم الفيزياء بالمعهد" علم بحث العمليات، من خلال برنامج منوط به إتاحة التخطيط للمسارات الجوية المتاحة للعاملين في برج المراقبة الجوية.

البرنامج يدمج ما بين هندسة المسارات الجوية وتوقعات الأرصاد التي تتوقع الأعاصير ويحدد العواصف وشدتها ودرجة الحرارة والضغط الذي ستكون عليه هذه المسارات..

وأوضح أنه يدمج كل هذه المعطيات للتوصل إلى تكهن بالمسارات الآمنة؛ فاللون الأخضر يعني أنها مسارات آمنة، والأحمر يعني الاعتراض عليه، والأصفر يعني أنه يحتاج لمعطيات أكثر للتوقع. ويقول لاورا: إذا تبين أن مسارك مغلق، يمكنك تبديله بشكل أسرع.. وهناك أربعة مطارات بنيويورك ونيوجرسي تستخدم هذا البرنامج، وفي غضون عام فقط أمكن من خلال هذا البرنامج تفادي ألفي ساعة تأخير في مواعيد الإقلاع، وتوفير نحو 7.5 ملايين دولار.