EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2011

النية تتجه للعفو عنهما مقابل تنازلهما عن أموالهما تقارير: مبارك يستعد للاعتذار للشعب المصري وطلب العفو.. والإفراج عن زوجته

أعلن جهاز الكسب غير المشروع التابع لوزارة العدل المصرية، أنه تم الإفراج عن سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري السابق، بعد تنازلها عن كافة ممتلكاتها في مصر، وموافقتها على كشف حساباتها المالية في الداخل والخارج.

أعلن جهاز الكسب غير المشروع التابع لوزارة العدل المصرية، أنه تم الإفراج عن سوزان مبارك زوجة الرئيس المصري السابق، بعد تنازلها عن كافة ممتلكاتها في مصر، وموافقتها على كشف حساباتها المالية في الداخل والخارج.

وأوضح بيان الجهاز أن سوزان مبارك تنازلت للدولة عن أرصدتها في مصرفين محليين، بلغت قيمتها نحو 4 ملايين دولار. بحسب تقرير نشرة التاسعة على قناة MBC الثلاثاء 17 مايو/أيار.

وقال عاصم الجوهري، رئيس جهاز الكسب غير المشروع الذي يحقق مع سوزان مبارك: إنه تم الإفراج عن السيدة الأولى السابقة يوم الثلاثاء بعد أن تنازلت عن أصول تملكها؛ إلا أنها ما زالت خاضعة للتحقيقات.

وكانت سوزان التي نفت استغلال نفوذ زوجها لتحقيق ثروة غير مشروعة دخلت وحدة العناية المركزة بمستشفى شرم الشيخ الدولي يوم الجمعة بعد أن أصيبت بأعراض ذبحة صدرية.

وصدر آنذاك قرار بحبسها احتياطيا على ذمة التحقيق لمدة 15 يوما في المستشفى المحبوس به احتياطيا أيضا زوجها الرئيس السابق حسني مبارك.

وقال الجوهري للإذاعة المصرية: إنه تم الإفراج عن زوجة الرئيس السابق إلى حين الانتهاء من التحقيقات بعد أن تنازلت عن أصولها وحجمها 24 مليون جنيه مصري (أربعة ملايين دولار) لصالح الدولة.

من جانب آخر؛ نقلت صحيفة "الشروق" المصرية عن مصادر مصرية وعربية لم تكشف عنها أن الرئيس السابق يستعد لتوجيه خطاب يعتذر فيه للشعب المصري عما يمكن أن يكون قد ارتكبه من أخطاء، تمهيدا لطلب العفو من المجلس الأعلى للقوات المسلحة.

ونقلت الصحيفة عن مصدر عسكري أن جهات كثيرة بعضها مصري وبعضها عربي تتوسط لإتمام العفو عن مبارك وزوجته مقابل تنازلهما عن ممتلكاتهما في إطار صياغة قانونية مقبولة.