EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2009

مخترع سوري يطوره بنصف التكلفة العالمية تطوير جهاز صناعة وتجميل الأسنان بمادة الخزف

أصبحَ بالإمكان تصنيع وتجميل الأسنان في الشرق الأوسط بكلفة تصل إلى النصف أو أقل بقليل من كلفتها في العالم وذلك عبر اختراع جديد توصل إليه طبيب أسنان سوري في دمشق.

أصبحَ بالإمكان تصنيع وتجميل الأسنان في الشرق الأوسط بكلفة تصل إلى النصف أو أقل بقليل من كلفتها في العالم وذلك عبر اختراع جديد توصل إليه طبيب أسنان سوري في دمشق.

وذكر التقرير الذي أعدته مي مظلوم من دمشق لنشرة MBC يوم الجمعة الـ15 من مايو/أيار، فإن الجهاز الذي أطلق عليه اسم "مرايكو" يقوم بصناعة وتجميل الأسنان بمادة الخزف، وهو الجهاز الذي قام بتطويره د. عبد الرزاق مراياتي؛ حيث يمكن تجميل وصناعة الأسنان بتكلفة تصل إلى نصف تكلفتها في العالم.

وعلى الرغم من أن الجهاز ليس بالجديد إلا أن المخترع السوري قام بتطويره بما يتناسب مع واقع المنطقة العربية، وهو اختراع أخذ براءته د. مراياتي الذي يقوم بتصنيعه يدويًّا وينتج منه ما لا يتجاوز العشرين جهازا سنويا، ويتم توزيعهم في الشرق الأوسط.

ويقول د. عبد الرزاق مراياتي -مطور الجهاز- قمت بنفس الفكرة وطورت المفهوم الأجنبي للفكرة بشكل محلي بما يتناسب مع الدخل والاستهلاك في الطاقة والحجم، والجهاز ينقسم إلى قسمين أحدهما علمي وهو الجهاز الصهر الحراري، والقطعة السفلية هو جهاز التحكم بالفرن".

ولا يقتصر هذا الجهاز على التجميل أو التصنيع الخزفي للأسنان، والذي يعتمد أساسًا على مادة السيليكون، بل يمكن أن يتجاوز ذلك، ومن خلال تطويره ليصل إلى القدرة على تصنيع بعض الأحجار الكريمة كالفيروز والياقوت، والأهم من هذا وذاك هو القدرة على تصنيع العظام الصناعية والمفاصل.

ولا يزال العمل مستمرا للوصول إلى الاستفادة الكبرى من هذا الاختراع، إلا أنه بحاجة إلى دعم يؤدي إلى التسريع بتطوير جهاز مرايكو والتقليل من تكلفة إنتاجه الذي ما زال حتى اليوم ينفذ بشكل فردي.