EN
  • تاريخ النشر: 06 مايو, 2011

يهدف لمساعدة مرضى الكبد ومن فقدوا أطرافهم تطور طبي جديد لتوليد الأعضاء البشرية من خلايا جذعية

يعكف الباحثون في الولايات المتحدة وأوروبا على تطوير البحوث الطبية المتعلقة بتوليد الأعضاء البشرية من الخلايا الجذعية؛ لمساعدة مرضى الكبد ومن قُطعت آذانهم وأطرافهم.

يعكف الباحثون في الولايات المتحدة وأوروبا على تطوير البحوث الطبية المتعلقة بتوليد الأعضاء البشرية من الخلايا الجذعية؛ لمساعدة مرضى الكبد ومن قُطعت آذانهم وأطرافهم.

وأشار الدكتور شي سوكر -أستاذ الطب التجديدي بمعهد فورست باباتيست- إلى النجاح الطبي في تطوير معملي للكبد من خلال تحول لون الكبد إلى اللون البني، ما يعني أن الخلايا قد احتلت مكانها، ما ينهي الانتظار الطويل لمرضى الكبد.

كما أعلن الدكتور جوزيف فاكنتي -من كلية الطب التابعة لجامعة هارفارد- أنه سيتمكن بعد عام من تطوير أذن بشرية، مشيرا إلى أن الوضع المثالي للأذن المطورة هو عدم تمييزها عن نظيرتها البشرية.

وبحسب تقرير نشرة MBC الجمعة 6 مايو/أيار 2011م، فإن العلماء في جامعة ديوك يدرسون إمكانية توليد زعانف سمك الزرد؛ لتطوير أطراف بشرية لمساعدة من بترت أطرافهم بعد نقل التجربة إلى الإنسان.

وأكد الدكتور كن بوس -اختصاصي في الطب التجديدي بجامعة ديوك- أنه من الممكن معالجة الحبال الشوكية المقطوعة والزعانف المبتورة خلال أسبوعين من بترها، ما يبشر بنجاح نقل هذه التجارب إلى الإنسان.