EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2011

تحاليل طبية جديدة تتفادى أخطاء التشخيص

يعمل فريق من الأطباء والباحثين في جامعة فاندريلت بالولايات المتحدة الأمريكية على توفير أنواع جديدة من التحاليل تتسم بالدقة والاستقصاء الدقيق لما قد يغفله الأطباء خلال الفحوصات الروتينية المتعارف عليها.

يعمل فريق من الأطباء والباحثين في جامعة فاندريلت بالولايات المتحدة الأمريكية على توفير أنواع جديدة من التحاليل تتسم بالدقة والاستقصاء الدقيق لما قد يغفله الأطباء خلال الفحوصات الروتينية المتعارف عليها.

وذكرت نشرة يوم الثلاثاء 29 مارس/آذار 2011 أن تحاليل الدم المعتمدة على المسح الكامل لمكوناته ساعدت على التشخيص الصحيح للعديد من الحالات.

ويحتل دكتور مايكل لابوست -رئيس الفريق- مكانة طبية مرموقة؛ حيث ظل طوال خمسة عشر عاما يحاول معالجة المرضى الذين عجز الأطباء الآخرون عن معالجتهم.

وقال: "اتضح أن 50 % من الحالات تحتاج مراجعة التشخيصوأضاف: "حالة من بين كل مائة حالة يتم تشخيصها على نحو خاطئ، لكن وجود فريق مثل فريقي يعمل من أجل إعادة التشخيص على النحو الصحيح".