EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2010

بريطانيا تحصد جوائز «إيمي» للعام الثاني على التوالي

فاز البريطانيون بنصيب الأسد في جوائز «إيمي» الأمريكية للأعمال التليفزيونية لهذا العام؛ حيث حصلوا على 5 جوائز من أصل 10، من بينها جائزة أفضل ممثل وممثلة وأفضل مسلسل درامي.

فاز البريطانيون بنصيب الأسد في جوائز «إيمي» الأمريكية للأعمال التليفزيونية لهذا العام؛ حيث حصلوا على 5 جوائز من أصل 10، من بينها جائزة أفضل ممثل وممثلة وأفضل مسلسل درامي.

وذكرت نشرة MBC يوم الثلاثاء 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 أن سايمون كويل الذي يقف وراء برامج مثل "بوب آيدول" و"أمريكان آيدول" حصل على جائزة إيمي فخرية "إنترناشونال إيمي فاوندرز أواردوفاجأ روبيرت مردوك -صاحب الإمبراطورية الإعلامية "نيوزكورب"- الحضور في فندق هيلتون في نيويورك باعتلائه المنصة لتسليم الجائزة.

ومن بين الفائزين البريطانيين أيضا، هيلينا بونهام كارتر، التي نالت جائزة أفضل ممثلة لدورها في مسلسل "أنيدبينما فاز بوب هوسكينز بجائزة أفضل ممثل لتأديته دور صاحب الحانة بادي جارجان في مسلسل "ذي ستريتكما حصل مسلسل "ذي ستريت" الذي تدور أحداثه في أحد شوارع مانشستر على جائزة أفضل مسلسل درامي.

وهذا هو العام الثاني على التوالي الذي يحصد فيه البريطانيون غالبية الجوائز؛ حيث حدث الأمر نفسه في حفل العام الماضي.

من ناحية أخرى، حصلت البرتغال على أولى جوائزها في مسابقة "إيميوذلك عن مسلسل "حبيبينما فازت رومانيا في فئة البرمجة الفنية عن "ذي ورد أكوردينج تو أيون بيكما فازت كوريا الجنوبية للمرة الأولى في فئة الوثائقي مع "موم آند ذي ريد بين كايك".