EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2009

برلسكوني يعيد فضائح الرؤساء إلى الواجهة

أعاد رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني فضائح الرؤساء إلى الواجهة الإعلامية بعد كشف صحيفة إسبانية عن شريط لحفلة جنسية أقامها في منزله. وهوّن برلسكوني من أهمية صور نشرتها صحيفة إسبانية لنساء عاريات الصدر يستمتعن بحمام للشمس في الفيلا الخاصة به المطلة على البحر، ووصفها بأنها "بريئةوقال إن هذا اعتداء على خصوصيته.

أعاد رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني فضائح الرؤساء إلى الواجهة الإعلامية بعد كشف صحيفة إسبانية عن شريط لحفلة جنسية أقامها في منزله. وهوّن برلسكوني من أهمية صور نشرتها صحيفة إسبانية لنساء عاريات الصدر يستمتعن بحمام للشمس في الفيلا الخاصة به المطلة على البحر، ووصفها بأنها "بريئةوقال إن هذا اعتداء على خصوصيته.

وأصبحت الحياة الشخصية لبرلسكوني قضية ساخنة قبل انتخابات البرلمان الأوروبي، بما في ذلك تحقيق في استخدامه طائرات حكومية لنقل ضيوفه إلى الفيلا الفخمة التي يمتلكها في جزيرة سردينيا بالبحر المتوسط.

ونشرت صحيفة "الباييس" الإسبانية 5 صور في مقال بعنوان "الصور التي اعترض عليها برلسكونيوهي من مئات التقطت خلال حفلات خاصة في منزل برلسكوني في سردينيا. وقد موهت الصحيفة وجوه الأشخاص في الصور.

وتبين إحدى الصور برلسكوني في حديقة الفيلا "محاطا بنساء عديداتوأخرى لشابتين ممددتين في الشمس عاريتي الصدر وتلبسان البكيني، وثالثة لرجل عارٍ تماما قرب المسبح.

وكشف محامي برلسكوني عن نيته تقديم شكوى ضد الصحيفة الإسبانية لنشرها الصور. وقال نيكولو غيديني "نحن في صدد صياغة نص الشكوى التي سنرفعها أمام القضاء الإسباني قرابة الظهر بتهمة استخدام مسروقات". وأضاف "حظرت النيابة العامة في روما استخدام هذه الصور؛ لأنها حصيلة جنحة، وبالتالي لا يمكن بيعها. من يشتريها يرتكب بدوره الجرم عينه".

وتعود أشهر فضائح الرؤساء إلى الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون في تسعينيات القرن الماضي بعد الكشف عن إقامته علاقة جنسية مع المتدربة في البيت الأبيض وقتها مونيكا لونيسكي، وحنثه باليمين خلال محاكمته محاولا إخفاء الواقعة.