EN
  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2010

بدء فعاليات الحوار الوطني اليمني في غياب الحوثيين

انطلقت في اليمن أعمال اللجنة المشتركة لإعداد وتهيئة الحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة في ظل غياب الحوثيين، وتهديد تنظيم القاعدة باستهداف كل من يقف مع الرئيس اليمني "علي عبدا لله صالحوتوعده بشن المزيد من الهجمات على أهداف حكومية.

  • تاريخ النشر: 07 أغسطس, 2010

بدء فعاليات الحوار الوطني اليمني في غياب الحوثيين

انطلقت في اليمن أعمال اللجنة المشتركة لإعداد وتهيئة الحوار الوطني بين الحكومة والمعارضة في ظل غياب الحوثيين، وتهديد تنظيم القاعدة باستهداف كل من يقف مع الرئيس اليمني "علي عبدا لله صالحوتوعده بشن المزيد من الهجمات على أهداف حكومية.

ويسعى الحوار اليمني -وفقا لما جاء بنشرة التاسعة على قناة MBC1 السبت 7 أغسطس/آب- إلى مناقشة أسباب الخلاف والفرقة بين اليمنيين، وضرورة إصلاح النظام السياسي كمدخل لمعالجة الأزمات المتوالية التي تعاني منها البلاد.

وقال "عبد ربه منصور هادي" نائب رئيس الجمهورية اليمنية في كلمته في أولى جلسات الحوار "نؤمن إيمانا صادقا بأن هناك حاجة وطنية ماسة وملحة لتطوير نظام العمل السياسيمؤكدا أن إدخال تعديلات مهمة على دستور الدولة الموحدة قد أصبح اليوم ضرورة وطنية لاستيعاب المتغيرات".

من جانبه، قال "عيدروس النقيب" -نائب في البرلمان اليمني- "إن الأزمات الحادة التي يمر بها الوطن جراء السياسات الخاطئة لا يمكن تجاوزها ومعالجتها إلا بالحوار الجاد والصادق مع جميع الأحزاب والقوى السياسية، سواء في السلطة أم المعارضة".

ويرى مراقبون أن غياب العناصر الأساسية للتأزيم في البلاد عن الحوار، من شأنه جعل الباب مفتوحا أمام سيناريوهات لأزمات جديدة يتصدر فيها الحوثيون المشهد في الشمال، والقاعدة والحراك في الجنوب.