EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

باحثون: الفراعنة كانوا يستخدمون مكياجا لأغراض طبية

كشف باحثون فرنسيون عن أن الخلطة التي استخدمها الفراعنة قبل أربعة آلاف سنة لتزيين العيون تقي العيون من الأمراض، وأن الماكياج الذي كانت تستخدمه الملكة نفرتيتي تحديدا كان له فوائد طبية.

  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2010

باحثون: الفراعنة كانوا يستخدمون مكياجا لأغراض طبية

كشف باحثون فرنسيون عن أن الخلطة التي استخدمها الفراعنة قبل أربعة آلاف سنة لتزيين العيون تقي العيون من الأمراض، وأن الماكياج الذي كانت تستخدمه الملكة نفرتيتي تحديدا كان له فوائد طبية.

وكان باحثون فرنسيون في متحف اللوفر قد حاولوا معرفة سر حفاظ العيون الفرعونية على سلامتها على رغم مرور قرون طويلة على وفاة أصحابها، وفقا لما ذكره حسن زيتوني، مراسل نشرة MBC، اليوم الأحد الـ17 من يناير/كانون الثاني 2010.

وقال كريستوفر بارتنبييه -خبير الحضارة الفرعونية في متحف اللوفر- إنه ابتداء من الجيل الفرعوني الـ18 ظهرت أشكالا جديدة للحياة، مثل استخدام المجوهرات ومواد التجميل والزينة للنساء والرجال معا.

من جانبه، أضاف زيتوني أن الدراسة ركزت على عيون عدد من الملكات الفرعونية، مثل الملكة نفرتيتي والملكة كليوبترا نظرا للجمال المبهر والجذاب لأعينهن؛ حيث اتضح أن الفراعنة لم يعتمدوا في الخلطة المستخدمة لتزيين العيون على مواد طبيعية مثل الكحل وحسب، بل اكتشف الباحثون أن الخلطة المستخدمة بها مكونات كيميائية أخرى هي التي ساعدت على الحفاظ على جمال العيون ووقايتها من الأمراض.

فيما قال الباحثون الفرنسيون إن الفراعنة أدركوا خطورة مادة الرصاص التي تستخدم في إنتاج الكحل للعينيين ولهذا استخدموه في خلطة الماكياج بنسب ضئيلة، ليمزجوه بمواد كيميائية إضافية للتقليل من أخطاره.

وبناء على ذلك أكد الباحثون أن الفراعنة اكتشفوا أن استخدام الرصاص بجرعات قليلة للغاية لا يؤدي إلى قتل الخلايا بل ينتج جزيء أوكسيد النتريك، الذي ينشط الدفاعات في جهاز المناعة بالجسم لمواجهة البكتريا في حالات الإصابة بالتهابات العين.