EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

انتشار ظاهرة الانتحار أمام القطارات في هولندا

كشفت إحصائية حديثة أن هولندا باتت اليوم من أكثر الدول الأوروبية التي تضاعفت فيها ظاهرة الانتحار أمام القطارات.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

انتشار ظاهرة الانتحار أمام القطارات في هولندا

كشفت إحصائية حديثة أن هولندا باتت اليوم من أكثر الدول الأوروبية التي تضاعفت فيها ظاهرة الانتحار أمام القطارات.

وقال حسن زيتوني مراسل MBC في هولندا، لنشرة يوم الثلاثاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2010–: إن الأرقام الرسمية الهولندية تفيد بأن 1560 انتحروا أمام القطارات، تتراوح أعمارهم ما بين سن 19 و 60 عاما.

وأشار زيتوني إلى أن أسباب إقدام الهولنديين على الانتحار أمام القطارات، ربما يعود إلى الأزمات النفسية المترتبة على الأزمة الاقتصادية العالمية، بينما يرى بعض المواطنين أن أرقام المنتحرين تعد عالية ومدهشة بالنسبة لهم.

ورفض بعضهم إرجاع الظاهرة للأزمة الاقتصادية العالمية، مؤكدين أن الأمر ربما يعود إلى طريقة تربية الأبناء، فضلا عن أن العائلات في السابق كانت أكثر استقرارا من عائلات اليوم.

يشار إلى أن هولندا هي الدولة الأوروبية الوحيدة التي تسمح بتعاطي المخدرات بدون قيود قانونية تذكر، وربما يكون هذا سبب لا يمكن تجاهله عند رصد ظاهرة الانتحار في المجتمع الهولندي.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية قالت -في وقت سابق بمناسبة "اليوم العالمي لمنع الانتحار، الذي يوافق 10 سبتمبر/أيلول - أن نحو ثلاثة آلاف شخص يقدمون على الانتحار كل يوم.