EN
  • تاريخ النشر: 27 يوليو, 2009

بعيار ناري اخترق جمجمته انتحار"البريكان" يزيد الجدل والغموض حول حياته

أُعلن اليوم في الكويت عن انتحار المليونير الكويتي حازم البريكان، بتفجير رأسه بعيار ناري في منزله وحيدا، وذلك بعد ثلاثة أيام فقط من تصدر اسمه فجأة الأخبار الاقتصادية العالمية، على خلفية اتهامه من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة بالتلاعب والتكسب غير المشروع.

أُعلن اليوم في الكويت عن انتحار المليونير الكويتي حازم البريكان، بتفجير رأسه بعيار ناري في منزله وحيدا، وذلك بعد ثلاثة أيام فقط من تصدر اسمه فجأة الأخبار الاقتصادية العالمية، على خلفية اتهامه من قبل لجنة الأوراق المالية والبورصات في الولايات المتحدة بالتلاعب والتكسب غير المشروع.

وأشار التقرير الإخباري الذي أعده عوض الفياض لنشرة أخبار MBC يوم الأحد 26 يوليو/تموز إلى أن التفاعل المثير لقضية البريكان، لم يكن أقل إثارة عن الكلمات التي صاغها رجل الأعمال الكويتي، والتي أرسلها إلى وسائل الإعلام قبل يوم من انتحاره المزعوم؛ حيث بدأ بتفنيد سلامة موقفة القانوني، وختمها بأن "العبرة في الأمور تكمن في خواتيمها".

وكانت خاتمة البريكان غريبة، تلك النهاية التي اختارها هذا الرجل لنفسه، ليسدل الستار طارحا كثيرا من التساؤلات، والتي كان في مقدمتها؛ أي دافع في العالم يدفع هذا الثلاثيني الغني الذكي والذائع الصيت إلى الانتحار؟ وهل يمكن أن تكون رغبته هذه النهاية للقصة؟

وأحدث انتحار البريكان صدمة كبيرة في القطاع المالي بمنطقة الخليج، ووفق وكالة رويترز، فإن لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية قد رفعت الأسبوع الماضي دعوى قضائية ضد البريكان وشركتين ماليتين أخريين، قائلة إنهم كسبوا بشكل غير مشروع ملايين الدولارات من تعاملات في أسهم شركتي هارمان إنترناشونال إندستريز وتكسترون الأمريكيتين.

وقالت لجنة الأوراق المالية والبورصات في وثائق رفعتها لمحكمة اتحادية في مانهاتن الأسبوع الماضي: إن البريكان وكيانات مرتبطة به حققوا مكاسب تزيد على خمسة ملايين دولار، من تعاملات اختير توقيتها بعناية في أسهم الشركتين الأمريكيتين.

وكان البريكان -البالغ من العمر 37 سنة- قد حصل على شهادة البكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة الكويت بعام 1995 بدرجة امتياز، وتلقى بعدها عددا من الدورات التدريبية في الولايات المتحدة، والرئيس التنفيذي لشركة الراية للاستثمار المملوكة بنسبة 10 % لمجموعة سيتي جروب المصرفية.