EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

كارثة أخرى بعد الزلزال وموجات تسونامي اليابان: انفجار في مفاعل فوكوشيما.. والإشعاع ألف مرة زيادة عن المسموح

انفجار مفاعل نووي

انفجار مفاعل نووي

في الوقت الذي تتواصل فيه أعمال الإغاثة في اليابان إثر الزلزال المدمر الذي أصابها، وهو الأعنف منذ 140 عامًا، وأسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص، برزت في الواجهة كارثة جديدة بحدوث انفجار في المفاعل الأول في محطة فوكوشيما النووية، ما دعا السلطات إلى عزل المنطقة للحد من المخاطر المحتملة.

في الوقت الذي تتواصل فيه أعمال الإغاثة في اليابان إثر الزلزال المدمر الذي أصابها، وهو الأعنف منذ 140 عامًا، وأسفر عن مقتل أكثر من ألف شخص، برزت في الواجهة كارثة جديدة بحدوث انفجار في المفاعل الأول في محطة فوكوشيما النووية، ما دعا السلطات إلى عزل المنطقة للحد من المخاطر المحتملة.

ونقلت نشرة MBC1 السبت 12 مارس/آذار عن ضومط كامل، رئيس مؤسسة حماية الصحة والبيئة العالمية، قوله "إن الكارثة أدت إلى تزعزع خطير بمركز مفاعل فوكوشيما؛ حيث انهار سقف سطحه وكذلك جدرانه الداخلية، فضلا عن وجود كتلة ضخمة بيضاء فوق المفاعل حدثت جراء انفجارات كمية من غازي الأكسجين والهيدروجين الموجودة في المفاعل.

وأضاف كامل "أن الخطر الأكبر يكمن في أن الإشعاع في الغرف الخارجية للمفاعل زاد بمعدل ألف مرة عن المعدلات المسموح بها، وكذلك فإن معدلات الانصهار بالداخل مخيفة؛ لعدم وجود وسائل التبريد المعتادة نظرا لانقطاع الكهرباء بسبب الزلزال الذي حدث مؤخرا".

ومن جانبه، قال ناوتو كان، رئيس الوزراء الياباني: "إن السلطات اليابانية ستقوم بأقصى ما في وسعها لحماية الأفراد وعزلهم بعيدا عن مخاطر الإشعاع، وخاصة اليوم؛ لأن كل دقيقة مهمة".

وأوصت الحكومة اليابانية المواطنين التحلي بالهدوء عقب الانفجار الذي وقع بمفاعل "فوكوشيما" النووي.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" اليوم السبت 13 مارس/آذار، أن السلطات فرضت حظرا على التواجد في محيط 20 كيلومترا من المفاعل كونه إجراء احترازيا؛ خشية وجود تسرب إشعاعي ناجم عن الانفجار، كما أعلنت الحكومة اليابانية عن حدوث انهيار جزء من سقف المفاعل جراء الانفجار، وإصابة عدد من العاملين بالمنشأة، ما حدا بها إلى إجلاء المناطق المتاخمة للمفاعل.

وطلبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية من السلطات اليابانية تزويدها بشكل عاجل بمعلومات عن الانفجار، الذي وقع بمفاعل "فوكوشيما" النووي.

وتأثر مفاعل "فوكوشيما" النووي نتيجة الزلزال العنيف، الذي ضرب السواحل الشمالية الشرقية لليابان أمس "الجمعةوبلغت شدته 8.9 درجة على مقياس ريختر، ولم تتوافر معلومات حتى الآن عن حوالي 10 آلاف شخص في مدن يابانية ضربتها موجات تسونامي، وبدأ البحث عن الناجين من خلال مواقع الإنترنت.