EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2009

النساء أكثر كذبا على الأطباء من الرجال

هل تقولون الصدق حين يسألكم الأطباء عن مسائل خاصة ذات علاقة بصحتكم؟ هذا السؤال أجابت عليه دراسة أمريكية أظهرت أن أكثر أنواع الكذب شيوعا هو قول: لا أدخن، لا أشرب الخمر، أنظف ما بين أسناني باستمرار.

  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2009

النساء أكثر كذبا على الأطباء من الرجال

هل تقولون الصدق حين يسألكم الأطباء عن مسائل خاصة ذات علاقة بصحتكم؟ هذا السؤال أجابت عليه دراسة أمريكية أظهرت أن أكثر أنواع الكذب شيوعا هو قول: لا أدخن، لا أشرب الخمر، أنظف ما بين أسناني باستمرار.

وتقول إحدى المريضات لنشرة التاسعة على قناة MBC1 اليوم الخميس 24 ديسمبر/كانون الأول: "قلت لطبيبي إني لا أدخن، ولكني في الحقيقة أدخن". وقالت مريضة أخرى: "قللت كمية الكحول التي أتناولها، رغم أن ذلك لم يحدث".

وأظهرت الدراسة أيضا أن النساء أكثر كذبا على الأطباء من الرجال، وأشارت الدراسة إلى أن 52% من النساء يكذبن باستمرار على أطبائهن، وربعهن يعتقدن أن الأمر عادي. بحسب ما ذكرت الدراسة، ولكن الدكتور (مايكل ويفر) أستاذ الطب النفسي، والإدمان له رأي آخر.

ونقلت نشرة التاسعة عن ويفر قوله: "بعض الأمور التي يعتقد الطبيب أنها مهمة قد لا تبدو كذلك للمريض".

وأكثر أنواع الكذب شيوعا هو قول: لا أدخن، لا أشرب الخمر، أنظف ما بين أسناني باستمرار، لم أصب بأي عدوى جنسية، أتريض باستمرار، أستخدم دوما مرطبا للوقاية من أشعة الشمس، لا أتناول أي أدوية أخرى. بعض المرضى يقولون إنهم يكذبون بسبب الخوف أو الحرج، أو لأنهم يريدون إرضاء الطبيب.

ويقول د. ويفر في هذا السياق: "الأهم هو أن يكون الشخص صادقا ودقيقا في قوله".

وعن فوائد الصدق مع الطبيب يقول طبيب النفس الأمريكي للمريضة التي ادعت أنها أقلعت عن التدخين، ولكنها لم تفعل: "إذا كنتِ مدخنة فإن الشفاء من العملية لن يكون كما تتوقعين".

وأضاف متوجها بالحديث للمريضة الأخرى "وإذا كنتِ تشربين الخمر فإن الطبيب قد لا يصف لك بعض الأدوية".

وأضاف "وإذا كنت مصابة بعدوى جنسية فإن تأخر العلاج قد يؤدي إلى العقم، وحتى إلى سرطان الرحم، وإذا كنتِ لا تستخدمين مرطبا للوقاية من الشمس فإن طبيبك قد لا يطلب منك بعض الفحوصات المهمة، كما أن مضاعفات بعض الأدوية قد تتسبب في وفاتك، والصدق يجعلك بمأمن من هذه المخاطر كلها.