EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2011

وسط اتهامات من المعارضة لعناصرها باغتيال يونس المعارضة الليبية تطوق آخر معاقل القذافي في الجبل الغربي

أعلنت قوات المعارضة أنها طوقت آخر معاقل الزعيم الليبي معمر القذافي في منطقة الجبل الغربي؛ حيث تتطلع للسيطرة عليها قريبًا، فيما أعلن موظفو قناة الجماهيرية الليبية عن مقتل ثلاثة من زملائهم وإصابة 15 آخرين في غارات نفذها حلف الأطلسي على مقر التلفزيون الليبي الرسمي في طرابلس.

أعلنت قوات المعارضة أنها طوقت آخر معاقل الزعيم الليبي معمر القذافي في منطقة الجبل الغربي؛ حيث تتطلع للسيطرة عليها قريبًا، فيما أعلن موظفو قناة الجماهيرية الليبية عن مقتل ثلاثة من زملائهم وإصابة 15 آخرين في غارات نفذها حلف الأطلسي على مقر التلفزيون الليبي الرسمي في طرابلس.

وبحسب تقرير نشرة التاسعة، السبت 30 يوليو/تموز 2011م، فإن المعارضين الليبيين يواصلون، في بني غازي، التحقيق في اغتيال قائدهم العسكري اللواء عبد الفتاح يونس.

وقال علي الطرموني، المسؤول عن العلاقات الاقتصادية في المجلس الوطني الانتقالي، إن يونس قُتل برصاص معارضين ليبيين أرسلوا لإحضاره من جبهة القتال.

وقد اتهم النظام الليبي تنظيم القاعدة بالوقوف وراء اغتيال يونس، فيما حضت الولايات المتحدة المعارضة الليبية على البقاء موحدة والتركيز على الإطاحة بالقذافي.

target="_blank" style="font-family:Tahoma; font-size:13px;">شارك برأيك في منتدى نشرات الأخبار