EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

المسبار الليزري يكشف الأورام السرطانية في مراحلها المبكرة

بات في إمكان أطباء الباطنة الكشف المبكر عن الأمراض والأورام السرطانية في مراحلها الأولى، وذلك من خلال منظار طبي خاص لفحص الكبد، يمكنه التعرف بسهولة على الورم السرطاني.

  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2010

المسبار الليزري يكشف الأورام السرطانية في مراحلها المبكرة

بات في إمكان أطباء الباطنة الكشف المبكر عن الأمراض والأورام السرطانية في مراحلها الأولى، وذلك من خلال منظار طبي خاص لفحص الكبد، يمكنه التعرف بسهولة على الورم السرطاني.

وذكرت نشرة MBC يوم الثلاثاء 12 أكتوبر/تشرين الأول 2010، أن المنظار الذي يعرف باسم "المسبار الليزري" يعد أصغر مجهر في العالم، ويتميز بمرونة عالية، كما أنه يعطي صورة مجهرية للأنسجة الموجودة داخل الجسم، ما يمكن الأطباء من التعرف على الخلايا السرطانية في اللحظة نفسها دون أخذ عينة أو انتظار الفحص المعملي.

ويعتمد عمل المنظار على إشعاع ضوء الليزر الأزرق داخل الجسم، ويعمل على تكبير الصورة من 500 إلى 1000 مرة مقارنة بالصورة التقليدية، ثم يتم إرسال الصور إلى جهاز الكمبيوتر لفحصها.

وأكد مايكل خلي -طبيب باطنةأن استخدام المنظار الجديد يختصر مراحل الكشف عن الأورام السرطانية في مرحلة واحدة، كما أن الجهاز الجديد يمكن الأطباء من مشاهدة خلية واحدة ومعرفة ما إذا كانت سليمة أو سرطانية.

ويتمتع المنظار الجديد بقدرته الفائقة على التمييز بدقة بين الأنسجة السرطانية وما قبل السرطانية خلال تنظير القولون وتنظير أعلى البطن والإجراءات التقليدية لكشف الأورام السرطانية في البنكرياس وقناة الصفراء.