EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2009

الليزر يحل مشاكل استبدال أسلاك منظم القلب

يعيش مرضى القلب معاناة شديدة أثناء تغيير أسلاك منظمات دقات القلب، ولمخاطرها المتعددة يتركها الأطباء ويغيرون فقط منظم القلب ذاته، بينما يتركون الأسلاك وقد غطتها الأنسجة. وتجسد كلمات مسنة أمريكية تدعى ريتا تومسون تعيش على منظم للقلب هذه المعاناة؛ حيث قالت لنشرة التاسعة على قناة MBC1 الأربعاء 17 يونيه: "كنت أشعر بإرهاق شديد وارتفاع كبير في درجات الحرارة".

  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2009

الليزر يحل مشاكل استبدال أسلاك منظم القلب

يعيش مرضى القلب معاناة شديدة أثناء تغيير أسلاك منظمات دقات القلب، ولمخاطرها المتعددة يتركها الأطباء ويغيرون فقط منظم القلب ذاته، بينما يتركون الأسلاك وقد غطتها الأنسجة. وتجسد كلمات مسنة أمريكية تدعى ريتا تومسون تعيش على منظم للقلب هذه المعاناة؛ حيث قالت لنشرة التاسعة على قناة MBC1 الأربعاء 17 يونيه: "كنت أشعر بإرهاق شديد وارتفاع كبير في درجات الحرارة". وهذه الأعراض استمرت مع ريتا إلى أن عثر الدكتور لورنس أبيستين المتخصص في الفيسيولوجيا الكهربائية الذي اكتشف أن أسلاك منظمات القلب هي السبب في كثير من المشاكل الطبية. ويتردد الأطباء عادة في تغيير تلك الأسلاك؛ لأن الأمر ليس سهلا، فالأنسجة تتكون حول الأسلاك، مما يجعل انزاعها صعبا.

وفي هذا السياق يقول دكتور أبيستن لنشرة التاسعة: "اكتشفت طريقة أسهل لنزع تلك الأسلاك تعتمد هذه الطريقة على الليزر لاجتثاث أنسجة النضوب؛ حيث يضع الدكتور أبيستين أنبوبا فارغا ولينا فوق الأسلاك المغطاة بالأنسجة ويرسل بواسطة ألياف بصرية ذبذبات من الطاقة وعندما يصادف أنسجة النضوب يطلق الدكتور الليزر الذي يذيب تلك الأنسجة ثم يحرر الأسلاك.

ويؤكد دكتور أبيستن أن الأهم في هذه الطريقة أن استخدام الليزر في التخلص من تلك الأسلاك يمكن التحكم به، وأشار إلى أن هذه التقنية تخفف من عمليات القلب المفتوح والمخاطر الناجمة عن الأسلاك المتصلة بأجهزة تنظيم دقات القلب. وقالت ريتا بعد أن خضعت لإزالة الأسلاك القديمة لمنظم القلب من جسدها لنشرة التاسعة: "لم أعد أشعر بالإرهاق". يذكر أن منظم ضربات القلب (البيسميكر) هو جهاز صغير مزود ببطارية صغيرة ووظيفته إرسال تنبيهات كهربائية للقلب بصورة منتظمة، والتي بدورها تؤدي إلى انقباض القلب بصورة منتظمة وملائمة ليقوم بضخ الدم إلى جميع أجزاء الجسم.

وتنحصر أجزاء المنظم في جزئين رئيسين، أولهما مولد للتنبيه، وهو عبارة عن علبة معدنية صغيرة الحجم بداخلها بطارية التشغيل، بالإضافة إلى عديد من الدوائر الكهربائية المعقدة التي تعمل على مراقبة تعداد ضربات القلب، وكذلك قوة التنبيه الكهربائي الموجه للقلب. أما الجزء الثاني فهو السلك الكهربائي، وهو عبارة عن سلك مرن عازل يصل بين منظم القلب والبطين الأيمن، ويقوم بنقل التنبيهات الكهربائية من وإلى القلب. ويوجد نوعان من المنظمات القلبية، المنظم ذو غرفة واحدة والمنظم ذو غرفتين، والطبيب هو الذي يحدد نوع المنظم المراد تركيبه للمريض حسب ملاءمته لحالته.