EN
  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

القضاء الهولندي يلاحق نائبا تهجم على الإسلام والقرآن الكريم

واصل القضاء الهولندي ملاحقة النائب المتطرف غيرت فيلدرز، الذي تهجم على الإسلام ووصفه بالفاشي، ووصف القرآن الكريم بأنه شبيه بكتاب "كفاحي" للزعيم النازي أدولف هتلر.

  • تاريخ النشر: 06 أكتوبر, 2010

القضاء الهولندي يلاحق نائبا تهجم على الإسلام والقرآن الكريم

واصل القضاء الهولندي ملاحقة النائب المتطرف غيرت فيلدرز، الذي تهجم على الإسلام ووصفه بالفاشي، ووصف القرآن الكريم بأنه شبيه بكتاب "كفاحي" للزعيم النازي أدولف هتلر.

وكانت المحكمة الهولندية -الناظرة في قضية فيلدرز- قد علقت جلساتها، بعد أن طعن محامي فيلدرز بحيادية القضاة، وتمت إحالة القضية إلى لجنة خاصة للفصل فيها.

وذكرت نشرة MBC -يوم الثلاثاء 5 أكتوبر/تشرين الأول 2010- أن محكمة أمستردام رفضت الطعن الذي تقدم به النائب المتطرف بحيادية القضاة الناظرين للدعوى المقدمة ضده، بتهمة التحريض على الكراهية والتفرقة.

وأضافت النشرة أن القضاء الهولندي أكد مواصلته يوم الأربعاء محاكمة النائب المتطرف بتهمة التحريض على الكراهية العنصرية، والتي تجسدت في فيلمه "فتنة" المعادي للإسلام والتمييز ضد المسلمين ومطالبته بحظر القرآن.

بينما يرى دفاع فيلدرز أن المحاكمة برمتها ما هي إلا محاولة لإسكات أحد أبرز الساسة الهولنديين على حسب وصفهويرى الدفاع أن موكله يحاول إثبات تحذيراته من خطورة الإسلام على المجتمعات الديمقراطية.

ويطالب النائب الهولندي بوقف كامل للهجرة الوافدة من الدول الإسلامية، بالإضافة إلى حظر بناء المساجد، وترحيل الأجانب العاطلين عن العمل إلى بلدانهم الأصلية، فضلا عن سحب الجنسية الهولندية من أصحاب السوابق الذين يحملون جنسية مزدوجة.

يذكر أن فيلم "فتنة" لغريت فيلدرز اشتمل على عدد من صور "إرهابيين" وضعت على أجزاء من القرآن، لتصور الإسلام على أنه يشكل خطرا على المجتمع الغربي.

كما أن التصريحات التي أدلى بها فيلدرز -وهو زعيم حزب الحرية المناهض للإسلام- خلال الأعوام 2006-2008 تشكل جزءا من القضية المرفوعة ضده، وتركز القضية على المقابلة التي أجراها فيلدرز في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2006 ونشرتها جريدة "دو فولسكرانت" الهولندية، والتي قال فيها إنه يريد أن يوقف ما أسماه " تسونامي الإسلامكما قال في مقابلة أخرى في سبتمبر/أيلول 2007 لراديو هولندا، إنه يجب تحريم أو منع القرآن.