EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

القرويين.. أقدم جامعة إسلامية تزخر بنوادر الكتب

جامعة القرويين في فاس المغربية، أول جامعة أنشئت في التاريخ وأقدمها على الإطلاق، ما زالت أبوابها مشرعة أمام الطلاب إلى اليوم.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2009

القرويين.. أقدم جامعة إسلامية تزخر بنوادر الكتب

جامعة القرويين في فاس المغربية، أول جامعة أنشئت في التاريخ وأقدمها على الإطلاق، ما زالت أبوابها مشرعة أمام الطلاب إلى اليوم.

فما زال جامع القرويين بفاس، معلمة من معالم التاريخ الإسلامي ومركز إشعاع علمي على مدى قرون طويلة، ويضم حتى اليوم أقدم جامعة في العالم العربي والإسلامي تحمل اسمه.

طلاب القرويين لا يستغنون عن مكتبتها الفريدة، فعبد القادر شيكا طالب تايلاندي يقول لنشرة أخبار mbc ليوم السبت الـ28 من مارس/آذار: جئت أبحث عن كتب إسلامية وكتب عن التراث العربي للمغرب.

أما محمد رشيد طالب مغربي، فيكشف أنه جاء ليبحث عن كتب معينة هنا ولم يجدها في مكتبات أخرى.

يقول محمد العرب -مراسل mbc في تقريره المصور-: مررنا بثلاثة أبواب ورقم سري للاطلاع على أنفس كتب ومخطوطات الخزانة، فمصحف شريف مكتوب في القرن الثالث هجري خُطّ بالخط الكوفي الحجازي، وكتاب البيان والتحصيل لابن رشد ويقع في 365 صفحة، كل صفحة استخدم فيها رق غزال، كون الكتاب سلطاني وصفحاته ذات جودة عالية، ونسخة فريدة لكتاب العبر لابن خلدون يحمل توقيعه الخاص.

ويؤكد محافظ الخزانة عبد الفتاح سامت أن خزانة القرويين تعد من أكبر وأندر خزانات الكتب في العالم الإسلامي، مقارنة بالمكتبات الأخرى.

الخرانة مرت بثلاث مراحل تاريخية؛ من التأسيس في القرن الثامن على يد المرينيين، والتوسعة الأولى في القرن السادس عشر على يد السعديين والفصل عن المسجد، والتوسعة الثانية في عهد محمد الخامس في القرن العشرين.