EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2009

المصريون ضربوا بالتحذيرات عرض الحائط الفسيخ يظل سيد شم النسيم

رغم تحذيرات وزارة الصحة المصرية من خطورة تناول "الفسيخ" -وهو السمك البوري المملح ذو الرائحة النفاذة- على صحة الإنسان، إلا أن المصريين ضربوا بتلك التحذيرات عرض الحائط، ولم تختلف مظاهر الاحتفال كثيرًا في فحواها عن تلك التي كانت سائدة قبل خمسة آلاف عام، ليظل الفسيخ سيد الاحتفال الربيعي لدى المصريين.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2009

المصريون ضربوا بالتحذيرات عرض الحائط الفسيخ يظل سيد شم النسيم

رغم تحذيرات وزارة الصحة المصرية من خطورة تناول "الفسيخ" -وهو السمك البوري المملح ذو الرائحة النفاذة- على صحة الإنسان، إلا أن المصريين ضربوا بتلك التحذيرات عرض الحائط، ولم تختلف مظاهر الاحتفال كثيرًا في فحواها عن تلك التي كانت سائدة قبل خمسة آلاف عام، ليظل الفسيخ سيد الاحتفال الربيعي لدى المصريين.

ولم تفلح الحملات المناهضة لتناول الفسيخ، وارتفاع سعره الذي وصل إلى نحو 80 جنيها في بعض المحلات في تغيير تلك العادة، ووفق التقرير الإخباري الذي أعده محمد ترك من القاهرة لنشرةmbc يوم الإثنين الـ20 من إبريل/نيسان 2009م فإن سيناريو حالات التسمم التي تصل أحيانا إلى حد الوفاة لم يتغير.

ويقول د. محمد منيسي -المستشار الطبي لـmbc- إن طريقة عمل الفسيخ قد تجعله ساما وقاتلا بدون أن نشعر، فقد يحدث تشنج وفشل في الجهاز العصبي والتنفسي، ويحدث الموت نتيجة السموم التي كونتها البكتريا التي تخمرت في الفسيخ، إذا كان الفسيخ تم عمله في ظروف غير صحية".

ولأن الأمر قد يكون أحيانا جدّا خطيرا فقد ذهب بعض العلماء إلى تحريم تناول الفسيخ بحال تحقق أو تغليب حدوث الضرر؛ حيث أصدر الشيخ عبد الحميد الأطرش -رئيس لجنة الفتوى السابق بالأزهر الشريف- فتوى تحرم تناول الفسيخ بسبب الرائحة الكريهة التي تنبعث منه، وطريقة تخليله المتردية، والتي أثبتت البحوث الطبية أنها تؤدي إلى تعفنه.

وأوضح الشيخ سالم عبد الجليل -وكيل وزارة الأوقاف لشؤون الدعوة- أن حرمة تناول الفسيخ ترجع إلى فساده حسب ما أكد الأطباء، مشيرا إلى أن الحكم الفقهي في مثل هذا الشأن لا يصدر قبل التأكد الطبي من فساد هذا الطعام ثم يأتي دور الفقه الإسلامي في الحكم بالحرمة، مؤكدا أنه إذا كان الإنسان يعرف أن هذا الطعام سيضره ويعرضه للهلاك فإنه حرام.

ورغم كل تلك التحذيرات الطبية والفقهية إلا أن العادات المتوارثة تكون أحيانا أقوى من العقل والمنطق، ولكن الخبراء ينصحون متبعي تلك العادات على الأقل بأن يتحروا سلامة طرق تحضير الفسيخ، تلافيًا لأضراره الصحية.