EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2009

في موسم التسوق الصيفي العباءة الخليجية تجتاح شوارع لندن

الحجاب الإسلامي أصبح من سمات الشارع البريطاني، ومن المتوقع أن يزداد هذا الزيّ شيوعا في الأسابيع القليلة المقبلة، مع اقتراب موسم التسوق الصيفي، لتظهر العباءة الخليجية في شوارع لندن خلال فصل الصيف.

الحجاب الإسلامي أصبح من سمات الشارع البريطاني، ومن المتوقع أن يزداد هذا الزيّ شيوعا في الأسابيع القليلة المقبلة، مع اقتراب موسم التسوق الصيفي، لتظهر العباءة الخليجية في شوارع لندن خلال فصل الصيف.

ووفق التقرير -الذي أعدته نادين معلوف لنشرة أخبار MBC يوم الخميس 30 يوليو/تموز 2009- فإن موسم الصيف يعتبر ضيفا ثقيلا على الخليج العربي، الأمر الذي يفتح الباب على مصراعيه أمام أهل الخليج نحو أجواء أقل وطأة، لتظهر العباءة الخليجية في شوارع بريطانيا؛ حيث يقترن الصيف بالتسوق هناك.

ويقول جايس تريل -من شركة نيو ويست–: "إن السياح القادمين من منطقة الخليج العربي ينفقون من الأموال نسبة تصل إلى 10 % من مدخول المحلات البريطانية سنويّا".

وتبلغ الأموال العربية التي تجنيها كبريات المحال البريطانية نحو 412 مليون دولار أمريكي، ينفقها 140 ألف خليجي في الأسابيع الستة التي تسبق شهر رمضان الكريم، علما بأن ما ينفقه العرب في بريطانيا يقدر بنحو 600 مليون دولار سنويّا بحسب الإحصاءات.

ويقول محمد مرار -من البنك الأوروبي العربي-: "نشهد هذا العام ارتفاعا في عدد الزبائن الوافدين إلى لندن مقارنة بالعام الماضي، على الرغم من انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير".

وتشير الأرقام إلى أن هذه النسبة تزداد بنسبة 30 % سنويّا، وهذه الرحلات التسوّقيّة ذات طابع ترفيهي بالمقام الأول، فالحر عدو متربص لا تنفع معه أجهزة التكييف.

وفي مقابل ازدهار التسوق في المحال الكبرى، يظهر جفاف واضح في مقاهي الشيشة؛ حيث ينخفض رواد تلك المقاهي إلى 60 % -ورغم تضارب الآراء- يبدو أن أنفلونزا الحرّ أخطر من أنفلونزا الخنازير، ما يجعل الإنسان يهرب ربما من الأولى إلى أحضان الثانية.