EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2012

الصين تنضم لروسيا وترفض المشاركة بمؤتمر أصدقاء السوريين في باريس

ليو وي مين المتحدث باسم الخارجية الصينية

ليو وي مين المتحدث باسم الخارجية الصينية

اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية الخميس 5 يوليو/تموز 2012، ان الصين "لا تنوي في الوقت الحاضر المشاركة في مؤتمر" اصدقاء الشعب السوري المقرر عقده الجمعة في باريس.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2012

الصين تنضم لروسيا وترفض المشاركة بمؤتمر أصدقاء السوريين في باريس

اعلن متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية الخميس 5 يوليو/تموز 2012، ان الصين "لا تنوي في الوقت الحاضر المشاركة في مؤتمر" اصدقاء الشعب السوري المقرر عقده الجمعة في باريس.

وبذلك تنضم الصين الى موقف روسيا حليفة دمشق الرئيسية التي قررت عدم المشاركة في المؤتمر الذي يضم اكثر من مئة دولة عربية وغربية ومنظمة دولية وممثلين عن المعارضة السورية، سعيا لوضع حد لاعمال العنف في سوريا.

وكانت بكين رفضت المشاركة في المؤتمرين السابقين لاصدقاء الشعب السوري في شباط/فبراير ونيسان/ابريل.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية ليو ويمين خلال لقاء صحافي روتيني انه "يجدر بالاسرة الدولية تركيز جهودها على تطبيق الاتفاق الذي تم التوصل اليه خلال اجتماع وزراء خارجية مجموعة خطة العمل حول سوريا" السبت الماضي في جنيف.

وكان المتحدث شدد الاربعاء على ان "الصين ترى ان الامر الملح الان هو تنفيذ بيان مجموعة العمل بشان القضية السورية".

وكانت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن اضافة الى تركيا ودول تمثل الجامعة العربية اتفقت السبت في جنيف على مبادىء عملية انتقال سياسي عرضها الوسيط الدولي كوفي انان وتتضمن خاصة تشكيل حكومة انتقالية تضم اعضاء من الحكومة الحالية ومن المعارضة.

واثارت هذه الخطة تفسيرات متعارضة.

ويعقد مؤتمر اصدقاء الشعب السوري الجمعة في باريس للدفع في اتجاه رحيل بشار الاسد وسعيا لاقناع روسيا خصوصا بالتخلي عن تحالفها التقليدي مع نظامه.

وترفض الصين اعتبار حكومة بشار الاسد الجهة الرئيسية المسؤولة عن اعمال العنف التي اوقعت اكثر من 16500 قتيل في سوريا منذ اذار/مارس 2011، متهمة السلطة والمعارضة على السواء.

وعرقلت الصين مع روسيا قرارين في مجلس الامن يدينان نظام الاسد.