EN
  • تاريخ النشر: 01 مايو, 2009

قال إنه يفضل لقب "سفير الموسيقى العربية" الشاب خالد يبحث عن مطرب خليجي ليوسع دائرة انتشاره

أكد مغني الراي الجزائري "الشاب خالد" أنه يبحث عن مطرب خليجي مشهور ليشاركه في "ديو" غنائي، بهدف تحقيق مزيدٍ من الانتشار وزيادة شعبيته في منطقة الخليج العربي، مشيرًا إلى أنه بصدد طرح ألبومه الجديد "الحرية" في الأسواق قريبًا.

أكد مغني الراي الجزائري "الشاب خالد" أنه يبحث عن مطرب خليجي مشهور ليشاركه في "ديو" غنائي، بهدف تحقيق مزيدٍ من الانتشار وزيادة شعبيته في منطقة الخليج العربي، مشيرًا إلى أنه بصدد طرح ألبومه الجديد "الحرية" في الأسواق قريبًا.

وقال الفنان الجزائري لبرنامج mbc في أسبوع الجمعة 1 مايو/أيار 2009م إنه يفضِّل لقب "سفير الموسيقي العربيةعن لقب "ملك الرايمشيرًا على أن هناك العديد من الشباب في المغرب يستحقون لقب ملك الراي.

ويبحث الشاب خالد حاليًا عن مطرب خليجي مشهور يشاركه بعض الأغاني بهدف زيادة شعبيته في منطقة الخليج، قائلاً إنه ليس من العيب أن يبحث الفنان عن جمهور جديد، وأوضح أنه قام بعمل ديو مع "عمرو دياب" الذي كان أول مطرب عربي يحصل على "ميوزيك أوورد" في موناكو؛ من أجل زيادة شعبيته في مصر، كما كان يهدف عمرو دياب لتقديم نفسه للجمهور الأوروبي.

ويعود المطرب الجزائري إلى الساحة الغنائية بعد غيابٍ طويل بألبومه الجديد "الحرية" الذي سجله في خمسة أيام في العاصمة الفرنسية باريس ليقدمه في الحفل الغنائي "ملك الراى" في 15 مايو/أيار2009 على مسرح الأولمبيا بباريس.

وعن سبب اختياره لكلمة الحرية لتكون عنوان الألبوم الجديد يقول الشاب خالد: اخترت اسم الحرية، لأنه أصبح المطلب الأول لكل الشباب في شتى أنحاء العالم، وأصبحت الحرية هي الشيء الذي يبحث عنه الجميع، فكل الشباب في كل العالم يدعون الآن إلى الحرية والحب والسلام".

يشار إلى أن الشاب خالد كان من أوائل المطربين العرب الذين اشتهروا بموسيقى الراي، وقد عرض هذا اللون الغنائي الإفريقي خارج بلاده في عام 1986، واشتهر في عام 1992 بأغنيته "ديدي" ثم أغنية "عائشةوقد استقرَّ في باريس منذ عام 1987 وانغمس في موسيقى الراي التي استشفَّها من الريف الجزائري أواخر القرن العشرين واشتهر بها.