EN
  • تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2009

السعودية تكرم شهداء حرب تحرير الكويت ومكافحة الإرهاب

قامت السلطات السعودية بعملية حصر لعدد الشهداء والمصابين الذين شاركوا في حرب تحرير الكويت التي جرت أحداثها عام 1991 م، وذلك ليتم تكريمهم وزملائهم الشهداء والمصابين في مكافحة الإرهاب، وإعلان معاملاتهم كشهداء للواجب.

قامت السلطات السعودية بعملية حصر لعدد الشهداء والمصابين الذين شاركوا في حرب تحرير الكويت التي جرت أحداثها عام 1991 م، وذلك ليتم تكريمهم وزملائهم الشهداء والمصابين في مكافحة الإرهاب، وإعلان معاملاتهم كشهداء للواجب.

ووفق تقرير نشرة أخبار MBC يوم الثلاثاء 13 أكتوبر/تشرين أول، فإن العملية تقضي بتسليم أسر شهداء حرب تحرير الكويت نصف مليون ريال وقطعة أرض تقييما لشجاعتهم، وذلك تنفيذ للأمر السامي لخادم الحرمين الشريفين الملك "عبد الله بن عبد العزيز" بحصر أسماء جميع الشهداء والمصابين من الجنود والأفراد والمدنيين ليتم تكريمهم.

وجاء الأمر الملكي بصرف قطعة أرض داخل النطاق العمراني في المنطقة التي يرغبون فيها بمساحة 30 × 30 ( 900 متر مربع) ونصف مليون ريال لأسر شهداء الحرب، وقطعة أرض أخرى ومبالغ مالية تتراوح مابين 100 ألف ريال إلى 500 ألف ريال للمصابين، وذلك حسب نسبة العجز الذي تقرره اللجنة الطبية العليا المختصة.

يشار إلى أن حرب تحرير الكويت شارك فيها 100 ألف سعودي جنودا ومتطوعين، واستشهد بينهم 122 رجلا من بينهم مدنيين، ليتركوا ورائهم عوائل لا تزال تحمل حتى اليوم آثار من جروح الماضي القريب.