EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2014

السعودية تشترط اجتياز الأئمة والمؤذنين "المسح الأمني" قبل التعيين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أصدرت وزارة الداخلية السعودية توجيهات جديدة تشدد على عدم تعيين الأئمة والمؤذنين إلا بعد أن يجتازوا "مسحاً أمنياًتشارك فيه جهات حكومية، منها إمارات المناطق.

  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2014

السعودية تشترط اجتياز الأئمة والمؤذنين "المسح الأمني" قبل التعيين

أصدرت وزارة الداخلية السعودية توجيهات جديدة تشدد على عدم تعيين الأئمة والمؤذنين إلا بعد أن يجتازوا "مسحاً أمنياًتشارك فيه جهات حكومية، منها إمارات المناطق.

وذكرت نشرة MBC الأحد 3 أغسطس/آب 2014 أن الداخلية أكدت أن الخطوة تهدف لزيادة المعايير والشروط النوعية للكفاءة التي يجب أن تتوافر في الأئمة والمؤذنين، ولاسيما خطباء المساجد الكبيرة التي تقام فيها صلاة الجمعة، ويتاح للخطيب فيها التأثير في جمهور عريض من العامة.

ووجّهت وزارة الشؤون الإسلامية خطابات إلى أفرعها في المناطق والإدارات العامة للأوقاف والمساجد والدعوة والإرشاد، باعتماد إجراء المسح الأمني لمن يرغب الفرع والإدارات التابعة له في تعيينهم بوظائف الأئمة والمؤذنين، وذلك من طريق إمارات المناطق.

ودرجت وزارة الشؤون الإسلامية على اعتماد جملة من الاشتراطات على الراغبين في شغل وظائف الأئمة، من بينها أن يكون مؤهلاً تأهيلاً جامعياً شرعياً، وأن يكون عارفاً بأحكام العبادات ومواقيتها، وقارئاً للقرآن من دون لحن، مع إتقانه للتجويد، وأن يحفظ عدداً معيناً من أجزاء القرآن الكريم، إضافة إلى أن يكون قادراً على إلقاء خطبة الجمعة، ومجيداً لإعدادها، بجانب اجتيازه اختباراً تضعه لجنة استشارية مكونة من عدد من المشايخ.