EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2013

السعودية الأولى خليجيا في زيادة رواتب العاملين بالقطاع الخاص

ريال سعودي

تصدرت السعودية قائمة دول مجلس التعاون الخليجي، في زيادة رواتب الموظفين بالقطاع الخاص إلى 6 في المئة عام 2014 القادم، وفقا لنتائج مسح استطلاعي.

تصدرت السعودية قائمة دول مجلس التعاون الخليجي، في زيادة رواتب الموظفين بالقطاع الخاص إلى 6 في المئة عام 2014 القادم، وفقا لنتائج مسح استطلاعي.

وقالت غادة العلي في حلقة الأربعاء 11 سبتمبر/أيلول 2013 من برنامج تو النهار أن النمو الاقتصادي للمنطقة بشكل عام، والمملكة على وجه الخصوص، بالإضافة إلى بيئة العمل في دول المجلس تؤكد نتائج المسح، وفقا لما ذكرته صحيفة "المدينة" السعودية.

وتوقعت شركات بحسب المسح الذي أجرته أيون هيويت - المتخصصة في مجال استشارات الموارد البشرية التابعة لأيون للاستشارات المدرجة في سوق أسهم نيويورك تحت الرمز AON - ارتفاع الرواتب بنسبة 6% عام 2014، وهي نسبة تفوق توقّعات العام الفائت، حيث بلغت تلك النسبة 5.8%، ما يدلّ على ارتفاع الثقة بالتطلعات الاقتصادية للدولة وازدهار بيئة العمل.

وتأتي هذه النسبة في وقت يشهد فيه اقتصاد المملكة النمو، ويتوقّع خبراء الاقتصاد أن يصل معدّل النمو إلى 5.3% لعام 2013، وفقًا للمعطيات، التي وفّرتها أكثر من 500 مؤسسة من أنحاء الشرق الأوسط شاركت في المسح، منها 91 شركة سعودية، يقدّم التقرير لمحة فريدة عن اتّجاهات زيادة الرواتب، التي تسمح بدورها للمؤسسات بوضع المعايير لتوقّعاتها في السوق لتحافظ على التنافسية.

وفي دول مجلس التعاون الخليجي، تمّ توقّع زيادة في الرواتب بنسبة 5.5% لعام 2014، وهي نسبة قريبة من تلك التي تمّ توقّعها عامي 2012 و2013، أي 5.4%، ما يشير إلى أنّ المؤسسات لا تزال تبدي ثقة في الاستقرار الاقتصادي في المنطقة، وإلى بيئة أعمال مرنة.