EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2011

الرياض تستضيف معرضا دوليا للتعليم العام بمشاركة 19 دولة

مجتمع معرفي

مجتمع معرفي

تحت رعاية ولي العهد السعودي، الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود؛ أقيم في العاصمة السعودية الرياض معرض دولي للتعليم العام، شارك فيه متخصصون من 19 دولة، و111 شركة ومنظمة محلية، في طريق تكوين مجتمع معرفي قادر على المنافسة العالمية.

تحت رعاية ولي العهد السعودي، الأمير سلطان بن عبد العزيز آل سعود؛ أقيم في العاصمة السعودية الرياض معرض دولي للتعليم العام، شارك فيه متخصصون من 19 دولة، و111 شركة ومنظمة محلية، في طريق تكوين مجتمع معرفي قادر على المنافسة العالمية.

يهدف المعرض إلى مواكبة الاتجاهات التعليمية الحديثة، والتعرف على التقنيات العالمية في مجال تطوير العملية التعليمية.

وعن المعرض قال الأمير فيصل بن عبد الله، وزير التربية والتعليم، لنشرة MBC1 الجمعة 25 مارس/آذار 2011: "إن المعرض الدولي للتعليم العام مبني على أربعة أسس، وهي: المناهج والتدريب والنشاط الثقافي واستخدام التقنيات الحديثة، وهذا كله يصب في مجال تطوير التعليم ونوعيته".

وحرص القائمون على المؤتمر على الاطلاع على النماذج العلمية المتعلقة بتجويد التعليم وتحسينه من خلال إقامة ورش عمل عدة، إضافة إلى المعرض المصاحب.

من جانبه؛ قال الأستاذ فيصل بن معمر، نائب وزير التربية والتعليم: "إن التعليم هو المسؤول الأول عن أشياء كثيرة، فنحن نتاج التعليم، فكل الخطط والبرامج والورش في هذا المعرض تتجه نحو مجتمع المعرفة".

وعن المجالات التي يغطيها المعرض؛ أوضح دكتور نايف الرومي، وكيل وزارة التربية والتعليم، أن هذا المعرض يغطي مجالات عدة في عملية التعليم والتعلم، وكذلك برامج أخرى مثل المناهج الدراسية، وتدريب المعلمين والمعلمات، ودمج التقنية في التعليم، ورياض الأطفال، والجودة، والتجهيزات المدرسية.