EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2009

مصل من أجسام مضادة مأخوذة من دم الإنسان الذهب السائل.. علاج معجزة يعيد المقعدين للحركة

توصل أطباء أمريكيون إلى علاج مبتكر للمصابين باعتلال الأعصاب، يمكن من خلاله إعادة المقعدين إلى حياتهم الطبيعية والاستغناء عن الكرسي المتحرك، ويعتمد العلاج على أجسام مضادة مأخوذة من دم الإنسان.

توصل أطباء أمريكيون إلى نوعية جديدة من العلاج للمصابين باعتلال الأعصاب، يمكن من خلاله إعادة المقعدين إلى حياتهم الطبيعية والاستغناء عن الكرسي المتحرك، ويعتمد العلاج على أجسام مضادة مأخوذة من دم الإنسان.

وأفاد التقرير الطبي لنشرة mbc يوم الخميس 8 يناير / كانون الثاني 2009 أن العلاج الجديد يطلق عليه العلاج المعجزة؛ لأنه يمكن المقعدين من السير على أقدمهم، ويسمى "الذهب السائل" نظرا لأنه غال الثمن نتيجة زيادة الطلب عليه.

وعرض التقرير حالة "ميرلين" التي كانت تعاني من صراع مضن أثناء سيرها، بسبب إصابتها بمرض اعتلال الأعصاب، الذي يعطل التواصل العصبي للجسم، ويجعل السير على القدمين أمرا صعبا وموجعا.

وأكد الدكتور "ألن بيرغر" -بروفيسور أعصاب بجامعة فلوريدا- أن العلاج الفعال لهذه الحالات يكون بواسطة مصل "الكريين المناعي الوريدي" المعروف باسم ( IVIG ) وهو مكون من أجسام مضادة مأخوذة ومصفاة من دماء ألوف المتبرعين، ويطلق عليه اسم "الذهب السائل"؛ نظرا لأن كلفته تصل إلى أكثر من 20 ألف دولار.

وأوضح د. "ألن بيرغر" أن هذا النقيع يقضي على الأجسام المضادة الضارة الموجودة في الجسم، ويخفض الالتهاب، مشيرا إلى أن المريض يخضع لجلستين شهريّا مدة كل واحدة مهما 7 ساعات، وبفضله ينتقل من حالة عدم الاتزان التامّ في المشي إلى الحالة الطبيعية تماما.

وتقول "ميرلين": لا أستطيع البقاء على قيد الحياة من دون هذا العلاج، فهذا العلاج بالنسبة إليّ أغلى من الذهب، وأعتقد أني سأموت لولاه، هذه حقيقة وليست وهما".

يشار إلى أن العلاج بواسطة (IVIG) يمكنه أن يساعد أيضا مرضى تصلب الأنسجة المتعدد، لكن كل مريض يستجيب لهذا العلاج بشكل مختلف، وترجع كلفة العلاج الباهظة إلى تزايد الطلب عليه وتراجع عدد المتبرعين بالدم.