EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2009

بعد نجاح ألبومه الأخير "علوش" الديك: أعد لأغنية بالفرنسية مع فنانة مغربية

في الوقت الذي حقق ألبومه الأخير "علوش" الذي طرحه في الأسواق قبل شهرين نجاحا جماهيريا لافتا، بدأ الفنان السوري "علي الديك" في الإعداد لأغنية جديدة باللغة الفرنسية مع فنانة مغربية تعيش في فرنسا، في إطار خطته لخوض التجربة العالمية في الغناء.

في الوقت الذي حقق ألبومه الأخير "علوش" الذي طرحه في الأسواق قبل شهرين نجاحا جماهيريا لافتا، بدأ الفنان السوري "علي الديك" في الإعداد لأغنية جديدة باللغة الفرنسية مع فنانة مغربية تعيش في فرنسا، في إطار خطته لخوض التجربة العالمية في الغناء.

وفي حوار خاص مع برنامج mbc في أسبوع يوم الجمعة 13 فبراير /شباط 2009م، كشف الفنان السوري عن خطواته المستقبلية، بعد نجاح ألبومه "علوش" قال إن ألبوم علوش ضم العديد من الأغاني المتميزة، وكانت أغنية "علوش" من كلمات "أكثم جويهرة" وألحاني، وتعاملت في الألبوم مع الملحن غسان حنا، وأخي حسن، ورامز خليل، ورامي بدور وفادي مرجان.

ويتميز الفنان "علي الديك" بأنه فنان أصيل تميز بأغانيه البسيطة، ولهجته المحببة التي لامست قلوب الجميع، ووصل بصوته المتميز إلى كل الناس، والآن ينتقل إلى مرحلة جديدة في حياته الفنية، من خلال تجربة الغناء باللغة الفرنسية.

وفي هذا الخصوص يقول الديك "أنا أبحث دائما عن التجديد، وأحب أن أنتقل من المحلية البحتة إلى العالم، وأحاول أن أخلق شيئا جديدا؛ لأن الفنان لا يقف مكانه، ولابد أن يبحث دائما عن الجديد، وبالفعل هناك فنانة مغربية تعيش في فرنسا، اجتمعت بها واتفقنا، وبدأنا التحضير، والأغنية من كلمات أحمد شحادة وألحانه".

وعن طموحاته في الوصول إلى العالمية، يقول أي إنسان يجب أن يسعى إلى البحث عن الجديد في حياته، ولا يقف عند حد معين، وأرى أن المغني الذي يستطيع الغناء خارج بلاده في أوروبا وأمريكا يكون قد اتجه إلى العالمية.

وعن تشابه الموسيقى بينه وبين الفنانين عاصي الحلاني وملحم زين، أكد أن عاصي يغني اللون الدبكي والفلكلور، وأنه نجح بهذا اللون، وأن حدوث التشابه أمر جائز في الموسيقى.