EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2010

الدراجات النارية تغزو شوارع اليمن رغم حظرها قانونا

شهدت شوارع العاصمة اليمنية صنعاء إقبالا متزايدا على استخدام الدراجات النارية كإحدى وسائل نقل الركاب مقابل أجرة رخيصة نسبيّا. وذكرت نشرة MBC الأربعاء 15 من سبتمبر/أيلول، نقلا عن مواطنين يمنيين، تأكيدهم أنهم استغنوا بهذه الوسيلة عن وسائل النقل العامة، خاصة وأنها وسيلة سريعة تسير في الطرق الضيقة، هربا من الازدحام المروري.

  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2010

الدراجات النارية تغزو شوارع اليمن رغم حظرها قانونا

شهدت شوارع العاصمة اليمنية صنعاء إقبالا متزايدا على استخدام الدراجات النارية كإحدى وسائل نقل الركاب مقابل أجرة رخيصة نسبيّا. وذكرت نشرة MBC الأربعاء 15 من سبتمبر/أيلول، نقلا عن مواطنين يمنيين، تأكيدهم أنهم استغنوا بهذه الوسيلة عن وسائل النقل العامة، خاصة وأنها وسيلة سريعة تسير في الطرق الضيقة، هربا من الازدحام المروري.

من جانبهم، أكد أصحاب الدراجات تزايد الإقبال عليها، خاصة في أوقات الذروة، على رغم حظر السلطات اليمنية لها، بعد وفاة ثلاثة آلاف شخص العام الماضي بسبب حوادثها.

وأكد محمد شاهر نائب مدير إدارة المرورأن استخدام الدراجات كوسيلة نقل عامة يظل ممنوعا قانونا، لأنه يؤدي إلى مشكلات كثيرة.

بينما يؤكد كثيرون أن قرار المنع يظل حبرا على ورق، بسبب عجز الحكومة عن تأمين وسائل نقل عامة كافية، كما توفر الدراجات النارية فرص عمل لكثير من الشباب اليمنيين، وهو ما يزيد من صعوبة منعها بشكل كامل.