EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

الحبل السري وسيلة طبية لمعالجة أمراض مستعصية

كشف الأطباء عن إمكانية استخدام الحبل السري للمواليد الجدد في معالجة أنواع كثيرة من الأمراض المستعصية المتعلقة بالدماغ والسكري، بالإضافة إلى مرض سرطان الدم.

  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2010

الحبل السري وسيلة طبية لمعالجة أمراض مستعصية

كشف الأطباء عن إمكانية استخدام الحبل السري للمواليد الجدد في معالجة أنواع كثيرة من الأمراض المستعصية المتعلقة بالدماغ والسكري، بالإضافة إلى مرض سرطان الدم.

وأشارت نشرة MBC يوم الأحد الـ21 من فبراير/شباط 2010 إلى أن الأطباء استخدموا الحبل السري في علاج ماكس أحد المرضى الذين أصيبوا بجلطة في أثناء الولادة، مما ترتب عليه إصابته بشلل دماغي، ويعد ماكس واحدا من مائة وخمسين طفلا يعالجون بواسطة الخلايا الجذعية المأخوذة من حبلهم السري، ويأمل الأطباء أن تتحسن وظيفة دماغه فيما بعد.

وأعربت د. جوان كيرتزبيرغ -مديرة برنامج نقل الدم والنخاع العظمي في جامعة ديوك- عن أملها في أن تتجه الخلايا الجذعية إلى دماغ ماكس بعد تسريبها إلى دمه حتى يكون بإمكانها معالجة المرض، كما أنها تأمل في أن يحدث ذلك بالنسبة إلى الأطفال الذين يعانون شللا دماغيا.

فيما يعتقد الأطباء في أن يكون للخلايا الجذعية المأخوذة من حبل ماكس السري بإمكانها خفض التشنج في عضلاته وتحسين قدرته على الحركة ومساعدته على النطق في غضون سنة، كما يلجأ الأطباء حاليا إلى معالجة مرض السكري بالطريقة ذاتها.

من جانبه، قال د. ديسموند شاتس -اختصاصي غدد صماء لدى الأطفالإن النتائج التي تم التوصل إليها باستخدام الخلايا الجذعية تعد مذهلة جدا.

وكان الأطباء قد نجحوا في علاج باريت روس بالخلايا الجذعية ونجحوا في خفض جرعاته من الأنسولين بمعدل الثلثين؛ حيث يعتقد الأطباء أن الخلايا الجذعية في الدم تقلل من هجمات السري فتكون نسبة الخلايا المنتجة للأنسولين التي يدمرها البنكرياس.

وعلى رغم تلك التطورات الكبيرة، فإنه لا بد من الإشارة إلى أن الحبل السري ليس علاجا لجميع الأمراض، خاصة أن الخلايا الجذعية ما زالت في طور التجربة وليس هناك ضمانات في شأنها، إلا أنه أكد أن فلسفتهم العلاجية تقوم على أن أي علاج أو دواء يساعد المريض من دون التسبب بألم أو ضرر له فلا بأس به.

يذكر أن حوالي 2% فقط من الأهل يحتفظون بحبل أطفالهم السري بعد الولادة، وهذا الخيار مفتوح أمام جميع الأهل، إلا أنه يكلف حوالي ألفي دولار كدفعة أولى ومن ثم مائة دولار كل عام لحفظه.