EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

عشرات القتلى في أعمال عنف بسوريا.. واستمرار القصف على حمص

الدخان يتصاعد من مدينة حمص

الدخان يتصاعد من مدينة حمص

قتل 46 شخصا في اعمال عنف في سوريا الخميس 21 يونيو/حزيران 2012، في وقت استمر القصف على مدينة حمص في وسط البلاد حيث قتل 13 مواطنا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2012

عشرات القتلى في أعمال عنف بسوريا.. واستمرار القصف على حمص

قتل 46 شخصا في اعمال عنف في سوريا الخميس 21 يونيو/حزيران 2012، في وقت استمر القصف على مدينة حمص في وسط البلاد حيث قتل 13 مواطنا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد في بيان "استشهد 13 مواطنا في مدينة حمص بينهم عشرة سقطوا في حي دير بعلبة الذي يشهد اطلاق نار وسقوط قذائف والذي تحاول القوات النظامية السيطرة عليه، وثلاثة في حيي الخالدية وجوبر اثر اطلاق نار وسقوط قذائف".

كما سقط قتيلان في مدينة القصير وريفها في محافظة حمص "التي تنفذ القوات النظامية عمليات عسكرية فيها".

في محافظة درعا (جنوبقتل عشرة اشخاص في بلدة انخل، تسعة منهم في قصف وآخر برصاص قناص".

في ريف دمشق، يستمر القصف واطلاق النار من رشاشات ثقيلة منذ اكثر من اسبوع على مدينة دوما ومناطق محيطة بها، و"تسمع اصوات الانفجارات في البلدات المجاورةبحسب المرصد الذي اشار الى مقتل مواطن في المدينة.

في محافظة حلب (شمالقتل مواطن في قصف تعرضت له بلدة الاتارب. كما قتل ضابط منشق في اشتباكات في قرية دار عزة.

في محافظة ادلب (شمال غربقتل مقاتل معارض في اشتباكات مع القوات النظامية في ارمناز.

وافاد المرصد عن سقوط ما لا يقل عن 17 عنصرا من القوات النظامية في اشتباكات في محافظات حمص وادلب وحلب وريف دمشق.

وقتل اكثر من 15 الف شخص غالبيتهم من المدنيين في اعمال العنف التي تشهدها سوريا منذ بدء الانتفاضة ضد نظام الرئيس بشار الاسد قبل 15 شهرا، بحسب المرصد.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس الخميس ان "15026 شخصا قتلوا في سوريا هم 10480 مدنيا، و3716 عنصرا من القوات النظامية و830 من المنشقينعلما ان المرصد يحصي بين المدنيين المقاتلين المدنيين الذين انضموا الى المنشقين في حمل السلاح ضد قوات النظام.