EN
  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

الجيش الحر يدعو "أكراد سوريا" إلى الانضمام إليه

عناصر من الجيش الحر

عناصر من الجيش الحر

دعا الجيش السوري الحر في الداخل الأكراد السوريين إلى الانضمام إليه، معلنا العمل من أجل سوريا يرفع فيها "الظلم" عن الأكراد ويكونون فيها شركاء حقيقيين في الوطن.

  • تاريخ النشر: 19 يونيو, 2012

الجيش الحر يدعو "أكراد سوريا" إلى الانضمام إليه

دعا الجيش السوري الحر في الداخل الأكراد السوريين إلى الانضمام إليه، معلنا العمل من أجل سوريا يرفع فيها "الظلم" عن الأكراد ويكونون فيها شركاء حقيقيين في الوطن.

وجاء في بيان صادر عن الناطق باسم القيادة المشتركة للجيش السوري الحر في الداخل العقيد الركن قاسم سعد الدين إن القيادة المشتركة "توجه نداء إلى اخوتنا الكرد من عسكريين ومدنيين ودعوتهم للخدمة الإلزامية والالتحاق في صفوف الجيش السوري الحر في الداخل".

ودعا النداء الاكراد إلى أن "يكونوا جزءا لا يتجزأ من الجيش السوري الحر في الداخل مع أخوتهم من باقي مكونات الشعب السوري للدفاع والذود عن أرضنا وبلدنا وحماية أهلنا ومدننا وقرانا ونصرة ثورتنا".

وأضاف "لنعمل معا ونتعاون على تحويل الجيش السوري الحر في الداخل إلى المؤسسة العسكرية الوطنية البديلة عن جيش العصابة الحاكمة ليكون الضامن الشرعي لحماية الوحدة الوطنية والترابية وحامي مطالب الثورة السورية في الحرية والعدالة والشراكة الوطنية وعماد بناء الدولة المدنية الديمقراطية التعددية".

كما أعلنت القيادة تمسكها بـ"رد الأذى ورفع كل أشكال الظلم التي تعرض لها أهلنا الكرد في سوريامشددة على أنهم سيكونون "أمد الدهر شركاءنا في الوطن وفي التاريخ وفي الحاضر والمستقبل، وداعية إلى "رفع الظلم والأذى عن الشعب السوري من دون أي تمييز قومي أو ديني أو طائفي".

وتم في العاشر من يونيو/حزيران التوافق على تعيين الكردي عبد الباسط سيدا رئيسا للمجلس الوطني السوري الذي يمثل غالبية أطياف المعارضة السورية والذي ينشط في خارج سوريا.

ويمثل الأكراد حوالى 9% من الشعب السوري البالغ عدده 23 مليونا. وهم يشكون من سياسة تمييز حادة وقمع مارسها عليهم النظام السوري على مدى عقود. علما أن معظم أحزابهم محظورة في سوريا.