EN
  • تاريخ النشر: 01 يناير, 2009

تصليح الورك بدلا من استبداله الجراحة بالمنظار وسيلة آمنة لالتهاب مفصل الورك

توصل أطباء أمريكيون إلى طريقة جراحية جديدة لالتهاب مفصل الورك، تعتمد على استخدام المنظار لخياطة الغضروف وتثبيته في مكانه بدلا من استبدال الورك، وتتميز العملية بأنها أقل خطورة وكلفة من العمليات التقليدية، وتجنب المريض المكوث في المستشفى وتناول أدوية مرققة للدم.

توصل أطباء أمريكيون إلى طريقة جراحية جديدة لالتهاب مفصل الورك، تعتمد على استخدام المنظار لخياطة الغضروف وتثبيته في مكانه بدلا من استبدال الورك، وتتميز العملية بأنها أقل خطورة وكلفة من العمليات التقليدية، وتجنب المريض المكوث في المستشفى وتناول أدوية مرققة للدم.

وعرض التقرير الطبي لنشرة mbc يوم الخميس 1 يناير/ كانون الثاني، لحالة سارة هاريس (34 عاما) التي كانت تعاني من آلام بفخذيها نتيجة تمزق الغضروف في مفصل الورك، حيث كانت تشعر بآلام مع كل حركة، وكانت الوسيلة الوحيدة للتخلص من هذه الآلام هي استبدال الورك بعملية جراحية تقليدية.

لكن الدكتور "مارك لولر" -جراح عظام بكاليفورنيا- كان لديه حل أكثر ابتكارا وتميزا، حيث يعد من القلائل الذين يستطيعون إصلاح العطب في غضروف الورك بواسطة عملية منظار الورك.

ويقول د. لولر: "إن عملية المنظار تعتمد على إحداث شقين صغيرين يدخل من خلالهما منظارا وأدوات أخرى، ويحيط الغضروف بعد تثبيته في مكانه، وأثناء العملية يتم التخلص من بعض النتوءات العظمية في رأس عظمة الفخذ وعنقها لحل المشكلة نهائيّا"

وتتميز عملية الورك بواسطة المنظار، تتميز بأنها لا تتطلب بقاء المريض فترة أطول في المستشفى، ولا يكون مضطرا إلى تناول أدوية مرققة للدم، كما أن فترة الشفاء هي نصف المدة المعهودة، وتتم العملية في اليوم نفسه.

ويعتقد الدكتور مولر أن متلازمة التعدي هي من الأسباب الكامنة وراء التهاب مفصل الورك، ويؤكد أن إجراء العملية في وقت مبكر يوفر على المريض مشاكل عدة في المستقبل، كما أن عملية منظار الورك هي أقل خطورة من العملية التقليدية، كما أن كلفتها أقل بنسبة 50% من كلفة العملية التقليدية.