EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2011

التشخيص المبكر يعالج العين الكسولة

أكد الأطباء أن مشكلة العين الكسولة يمكن أن يتم حلها إذا تم التشخيص مبكرا، وأن الأطفال الخدج هم الأكثر عرضة لهذه المشكلة، فيما كشفوا عن عدة دلائل لاكتشاف مشكلات البصر عند الأطفال.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2011

التشخيص المبكر يعالج العين الكسولة

أكد الأطباء أن مشكلة العين الكسولة يمكن أن يتم حلها إذا تم التشخيص مبكرا، وأن الأطفال الخدج هم الأكثر عرضة لهذه المشكلة، فيما كشفوا عن عدة دلائل لاكتشاف مشكلات البصر عند الأطفال.

وطبقا لتقرير لنشرة MBC1 الأحد 10 إبريل/نيسان فإنه ينبغي أن يخضع الأطفال لفحص نظر وقت الولادة، وآخر بين الشهر الثالث والسادس، وآخر بين الثالث والرابع من العمر، والأخير في سن الخامسة.

ويقول طبيب العيون الدكتور ستيوارت دانكنر: "أطفال كثيرون يعانون من مشاكل كبيرة في النظر، يمكن أن تصبح دائمة إذا لم يتم تشخيصها مبكرا، إن مشكلة العين الكسولة يمكن حلها في حال تشخيصها مبكرا، ومفتاح العلاج المبكر يكمن في التعرف على الدلائل".

وينصح الأطباء بضرورة التحقق من قدرة الطفل على متابعة الألعاب، وفي السن التي تسبق دخول المدرسة، لا بد أن نتنبه إلى أي خلل في اصطفاف العينين.

أما فيما بعد، فإن أي تدل للجفن أو رفرفة سريعة، أو حساسية للضوء تعني أن هناك مشكلة في النظر.