EN
  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

البريطانيات مستعدات لإنفاق كل مدخراتهن على عمليات التجميل

أشارت دراسة حديثة أجراها مركز الدراسات الاجتماعية في بريطانيا أن البريطانيات يعطين الأولوية لمظهرهن، وهو ما يجعلهن على استعداد تام لإنفاق كل مدخراتهن إذا اقتضى الأمر في عيادات التجميل للظهور بشكل حسن.

  • تاريخ النشر: 25 نوفمبر, 2010

البريطانيات مستعدات لإنفاق كل مدخراتهن على عمليات التجميل

أشارت دراسة حديثة أجراها مركز الدراسات الاجتماعية في بريطانيا أن البريطانيات يعطين الأولوية لمظهرهن، وهو ما يجعلهن على استعداد تام لإنفاق كل مدخراتهن إذا اقتضى الأمر في عيادات التجميل للظهور بشكل حسن.

وذكرت نشرة MBC يوم الأربعاء 24 نوفمبر/تشرين الثاني 2010 أن الرغبة في مظهر جميل والبحث عن وظيفة جيدة وإخفاء علامات الشيخوخة كلها مبررات كافية للمرأة البريطانية لإنفاق مبالغ كبيرة على عمليات التجميل حتى في الظروف الصعبة.

وأشارت النشرة إلى أن الإقبال على عيادات التجميل وانشغال جراحي التجميل لم يتراجع في بريطانيا على الرغم من الأزمة الاقتصادية والخطة التقشفية التي أعلنتها الحكومة.

وقالت الدكتور لمياء لاما طبيبة تجميل–: إن الناس عامة صارت تهتم بمظهرها وتقبل على عمليات التجميل، مرجعة ذلك إلى أن البعض قد يتخذ هذه العمليات وسيلة لإيجاد فرصة عمل مناسبة، كما أن ارتفاع معدلات الثقة في عمليات التجميل دفعت كثيرا من الناس إلى الإقبال عليها.

وكان المعروف عن البريطانيات أنهن لا يلجأن إلى عمليات التجميل أو الحقن بالبوتوكس في ظل الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة، إلا أن نتائج الدراسة الأخيرة أظهرت حدوث تغيرات في الاتجاهات الاجتماعية لهن.

وأوضحت الدراسة أن عدد البريطانيات المقبلات على الحقن بالبوتوكس تجاوز السبعين في المائة مقابل ثلاثين في المائة لعمليات التجميل رغم تكلفتها الباهظة.