EN
  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2009

البابا يعلن تعاطفه مع ضحايا الهولوكوست.. وينادي بوطن للفلسطينيين

في مستهل زيارته التاريخية إلى إسرائيل حرص البابا "بندكتوس" السادس عشر على توجيه رسالة دينية سياسية مزدوجة ليبدي تعاطفا مع ستة ملايين يهودي قتلهم النازيون فيما يعرف بالهولوكوست، لكن "البابا" نادى بإقامة وطن للفلسطينيين.

  • تاريخ النشر: 11 مايو, 2009

البابا يعلن تعاطفه مع ضحايا الهولوكوست.. وينادي بوطن للفلسطينيين

في مستهل زيارته التاريخية إلى إسرائيل حرص البابا "بندكتوس" السادس عشر على توجيه رسالة دينية سياسية مزدوجة ليبدي تعاطفا مع ستة ملايين يهودي قتلهم النازيون فيما يعرف بالهولوكوست، لكن "البابا" نادى بإقامة وطن للفلسطينيين.

وموازاة مع الزيارة وبحسب نشرة أخبار mbc ليوم الإثنين الـ11 من مايو/أيار 2009 سمحت إسرائيل لعشرات من مسيحيي غزة بمغادرة القطاع للتوجه إلى "بيت لحم" في الضفة الغربية للمشاركة في استقبال "البابا".

كان البابا بندكتوس السادس عشر قد وصل إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية في إطار رحلة الحج إلى الأراضي المقدسة.. البابا وصل إلى مطار تل أبيب على متن طائرة أردنية رفعت علمي الفاتيكان وإسرائيل، الاستقبال بدا حافلا غير أن الأجواء في إسرائيل بدت متحفظة من هذه الزيارة.

وأخيرا وصل الضيف غير المرغوب فيه إلى إسرائيل.. البابا بندكتوس السادس عشر أو "جوزيف رتسنغر" الصبي ذو الماضي النازي والشخص الناكر للمحرقة والراهب المعادي للسامية، كانت تلك أبرز الاتهامات التي أكيلت إليه.. اتهامات تناولتها وسائل الإعلام الإسرائيلية بشكل مكثف خلال الأيام الماضية.. البابا بدا مطلعا على ما يقال عنه، ورد مباشرة مع وصوله إلى مطار تل أبيب قائلا: خلال زيارتي لإسرائيل ستسنح لي الفرصة لتكريم ذكرى ستة ملايين يهودي سقطوا ضحايا للنازية، فمعاداة السامية بدأت ترفع رأسها البشع من جديد في أكثر من مكان في العالم، وهذا أمر غير مقبول بتاتا ويجب محاربته أينما وجد.

أما شمعون بيريز رئيس الدولة العبرية فقال مرحبا: أرى في زيارتك للأرض المقدسة مهمة روحية في غاية الأهمية.. مهمة سلام لزرع بذور التسامح وقلع بذور الحقد، أقدر رؤيتك وجهودك للحد من العنف والكراهية في العالم، وواثق من أن الزيارة ستعزز الحوار بين الديانتين اليهودية والمسيحية.

رئيس الكنيست، صاحب ثاني أكبر منصب تمثيلي رسمي في إسرائيل، والحاخامان الكبيران، ووزراء حزب شاس المتدين الأربعة، قاطعوا حفل الاستقبال احتجاجا على ما أسموه مواقف البابا وتاريخه.

البابا سيزور المسجد الأقصى وحائط البراق.. الفلسطينيون في القدس حيدوا بالكامل من المشاركة في ترتيبات الزيارة.. الشرطة الإسرائيلية أغلقت صباح اليوم المركز الفلسطيني للإعلام المكلف بزيارة البابا في فندق ألامباسادور في الجزء الشرقي من المدينة.