EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2012

الاشتباكات والقصف في سوريا تتركز على حمص وإدلب ودرعا

قصف على الرستن

قصف على الرستن

تتركز الاشتباكات واعمال القصف الخميس 5 يوليو/تموز 2012، في سوريا على المناطق السكنية في حمص ودرعا وادلب ما ادى الى مقتل تسعة اشخاص، غداة يوم شهد مقتل ما لا يقل عن 99 غالبيتهم من المدنيين، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2012

الاشتباكات والقصف في سوريا تتركز على حمص وإدلب ودرعا

تتركز الاشتباكات واعمال القصف الخميس 5 يوليو/تموز 2012، في سوريا على المناطق السكنية في حمص ودرعا وادلب ما ادى الى مقتل تسعة اشخاص، غداة يوم شهد مقتل ما لا يقل عن 99 غالبيتهم من المدنيين، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

ولفت المرصد في بيان الى ان اشتباكات عنيفة دارت  بين المقاتلين المعارضين والقوات النظامية مند بعد منتصف ليل الاربعاء الخميس في احياء الشعار والميدان والاعظمية التابعة لمدينة حلب شمال البلاد، لتمتد الى ريف حلب الشمالي منذ فجر الخميس.

وفي  مدينة حمص وسط سوريا، تتعرض المنطقة المحيطة بحي بابا عمرو لقصف عنيف منذ الصباح "من قبل القوات النظامية السورية".

وشهدت مدينة السويداء (جنوب) ذات الغالبية الدرزية، مقتل مواطنين اثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة عند منتصف ليل الاربعاء الخميس، بحسب المرصد الذي اعلن ايضا مقتل قائد ميداني معارض في ريف درعا جنوب البلاد اثر اشتباكات مع القوات النظامية السورية على الحدود الاردنية السورية بعد منتصف ليل الاربعاء الخميس.

ولم يوفر قصف القوات النظامية منطقة اللجاة وبلدة الجيزة، كما "تعرضت انحاء مختلفة من محافظة درعا الى قصف عنيف من قبل القوات النظامية السورية في مخيم اللاجئين واليادودة وجاسم والطيبة والغربة الغربية والصنمين" منذ ما بعد منتصف ليل الاربعاء الخميس.

وشرقا، احتدمت الاشتباكات بين القوات النظامية السورية وعناصر معارضة في شارع بورسعيد في مدينة ديرا لزور.

وفي محافظة ادلب (شمال غرباقتحمت القوات النظامية السورية مدينة خان شيخون عند منتصف ليل الاربعاء الخميس  بعد "اشتباكات عنيفة مع مقاتلين من الكتائب  الثائرة المقاتلة تكبدت خلالها القوات النظامية خسائر بشرية وبالعتاد وترافق الاقتحام مع تحليق للطائرات الحوامة في سماء المدينة التي نفذت فيها انتشارا واسعا صباح اليومبحسب المرصد.

واطلق اهالي بلدة خان شيخون نداءات استغاثة خوفا من وقوع مجازر، وذلك اثر هجوم القوات النظامية.

تعرضت بلدة معرة النعمان الى قصف عنيف من قبل القوات النظامية السورية اسفر عن مقتل ستة اشخاص بينهم عائلة مكونة من رجل وزوجته وطفلهما.

وشهدت المحافظة خروج تظاهرات مسائية في كل من بنش وكفر عوق وجسر الشغور. وفي مدينة اللاذقية الساحلية، انفجرت عبوة ناسفة في شارع 8 اذار ما ادى الى عدد من الجرحى.

وحصدت اعمال العنف في مختلف انحاء سوريا امس ما لا يقل عن 99 قتيلا بينهم 56 مدنيا وتسعة مقاتلين معارضين، بالاضافة الى ما لا يقل عن 34 جنديا نظاميا، بينهم ثلاثة ضباط تم اغتيالهم احدهم برتبة عميد اغتيل على طريق دمشق السويداء والثاني برتبة عقيد اغتيل في محافظة حماة (وسطوالثالث برتبة رائد اغتيل على طريق حلب.

ويتعذر التاكد من المعلومات الميدانية في سوريا بسبب القيود المفروضة على وسائل الاعلام، بينما يصعب  الحصول على ارقام الضحايا من مصدر مستقل بعد توقف الامم المتحدة عن احصاء الضحايا اواخر العام 2011.