EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

الاستخبارات البريطانية ترفض تسليم ملف بطرس غالي للحكومة المصرية

وزير المالية المصري الهارب يوسف بطرس غالي

وزير المالية المصري الهارب يوسف بطرس غالي

رفضت الاستخبارات البريطانية تسليم ملف وزير المالية المصري الهارب "يوسف بطرس غالي" للسلطات المصرية، وذلك بسبب جنسيته الأمريكية وعمله لصالح جهاز الاستخبارات الأمريكية، بحسب تصريحات رئيس الاستخبارات البريطانية لأعضاء البرلمان البريطاني.

  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2012

الاستخبارات البريطانية ترفض تسليم ملف بطرس غالي للحكومة المصرية

رفضت الاستخبارات البريطانية تسليم ملف وزير المالية المصري الهارب "يوسف بطرس غالي" للسلطات المصرية، وذلك بسبب جنسيته الأمريكية وعمله لصالح جهاز الاستخبارات الأمريكية، بحسب تصريحات رئيس الاستخبارات البريطانية لأعضاء البرلمان البريطاني.

الوزير المصري يوسف بطرس غالي هرب من مصر بتهمة الاختلاس عندما كان وزيراً للمالية في عهد حكم الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك، وهو أحرج شخصيات بريطانية بارزة أبرزها مدير المخابرات البريطانية "جون سايرز" الذي عمل سفيراً لبريطانيا في القاهرة بين 2001 إلى 2003.

وأكد "سايرز" أنه يصعب عليه تسليم الملف الخاص بـ"يوسف غالي" لمصر لأن "غالي" عمل لصالح الاستخبارات الأمريكية، والبعض يحدد مدة العمل بـ30 عاماً كاملاً.

الشخصية الثانية المحرجة "ويليام هيج" وزير الخارجية البريطاني، الذي رفض تقديم أسباب رسمية لأعضاء البرلمان تحول دون تسليم الشخص أو الملف الذي هو بحوزة أجهزة الاستخبارات البريطانية، واكتفى "هيج" بتقديم مذكرة في جملة مقتضبة قال فيها "هذا يعني أن يوسف غالي يحمل الجنسية الأمريكية إلى جانب جنسيته الأصلية المصرية".

من جهته، أكد "عادل درويش" – كاتب وصحفي خبير في الشؤون السياسية بلندن- أن الولايات المتحدة الأمريكية ليست لديها اتفاقية تبادل السجناء، وأيضاً الدستور الأمريكي يمنع الحكومة الأمريكية من تسليم شخص للمثول أمام محكمة أجنبية، أو محكمة العدل الدولية.