EN
  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2009

الأمير نايف بن عبدالعزيز يحذر من المساس بأمن الحج

أكد الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعوديأن المملكة لن تسمح بأيّ حال من الأحوال بالمساس بأمن الحج لهذا العام، وأعرب عن أمله في ألا تستخدم السعودية القوة لضبط موسم الحج.

  • تاريخ النشر: 22 نوفمبر, 2009

الأمير نايف بن عبدالعزيز يحذر من المساس بأمن الحج

أكد الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية السعوديأن المملكة لن تسمح بأيّ حال من الأحوال بالمساس بأمن الحج لهذا العام، وأعرب عن أمله في ألا تستخدم السعودية القوة لضبط موسم الحج.

وأضاف الأمير نايف بن عبدالعزيز خلال المؤتمر الصحفي السنوي للحج اليوم 22 نوفمبر/تشرين ثان 2009 في مقر معسكر قوات الطوارئ الخاصة في عرفة بمكة المكرمة، "إن المملكة العربية السعودية لن تسمح بأيّ شيء في موسم الحج خلاف ما شرعه الله".

وأشار إلى أن السلطات السعودية سمعت تصريحات من بعض القادمين للحج تلمح إلى احتمال قيامهم ببعض الأمور التي تخالف مناسك وأركان الحج، معربا عن أمله في ألا تجد المملكة نفسها في مواجهة أيّ شيء من هذا القبيل، مشددا على أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال ابتداع أي شيء كان ليس ركنا مطلوبا في أداء نسك الحج.

وفيما يتعلق بالإجراءات الصحية التي اتبعتها المملكة لتأمين الحجيج، أكد الأمير نايف أن كل الإجراءات قد اتخذت لتحقيق أمن حجاج بيت الله والحفاظ على صحتهم وسلامتهم من كل شيء وتم توفير كل متطلبات أداء مناسك الحج لهم وتقديم الخدمات لهم في مخيماتهم، سواء من الجهات الحكومية أو من المؤسسات المعنية بالحج.

يشار إلى أن السعودية كانت قد حذرت في وقت سابق من أية محاولات لتسييس موسم الحج، لافتة إلى أن من شأن ذلك وضع سلامة أكثر من مليوني حاج في خطر.

وكان الأمير نايف قد قام بجولة تفقد خلالها الإمكانات الآلية والبشرية التي هيأتها الأجهزة الحكومية والأهلية المعنية بشؤون الحج والحجاج الرامية إلى تحقيق أقصى سبل الراحة والاستقرار والطمأنينة لوفود الحجيج.