EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2009

تحل مكان العمليات الجراحية الألياف البصرية وسيلة آمنة لإزالة الأورام العنقية

توصل جراحون إلى طريقة جديدة لاستئصال الأورام التي تظهر في منطقة العنق تعتمد على استخدام أداة الألياف البصرية كبديل للعمليات الجراحية؛ حيث تتميز تلك الطريقة بأنها أكثر أمنا، وأقل تأثيرا على الأعصاب والشرايين الرئيسية القريبة من الوجه.

توصل جراحون إلى طريقة جديدة لاستئصال الأورام التي تظهر في منطقة العنق تعتمد على استخدام أداة الألياف البصرية كبديل للعمليات الجراحية؛ حيث تتميز تلك الطريقة بأنها أكثر أمنا، وأقل تأثيرا على الأعصاب والشرايين الرئيسية القريبة من الوجه.

ونقل التقرير الطبي الذي أعدته "نادين معلوف" لنشرة mbc يوم الأربعاء 18 مارس/آذار 2009 حالة التوأم كولتن وإليزابيلا اللذين ولدا في شهرهما السابع، ونقلا للعناية المركزة لحديثي الولادة لمدة شهرين نصف، وبعد مرور شهر على عودتهما للمنزل لاحظت والدة التوأم وجود علامات حمراء على رقبة "كولتن".

وأكد الأطباء أن تلك العلامات عبارة عن أورام تشكلت لدى الطفل في الرحم، وإن تركت ربما تشكل عدوى مزمنة، ولذلك اتبع الدكتور "ميشال أوستن" طريقة جديدة لإزالة تلك العلامات تعتمد على أداة الألياف البصرية، والتي عادة ما تستعمل في عمليات جراحة الجيوب.

وخلال العملية قام الدكتور بإدخال أداة الألياف البصرية عبر جرح بسيط، وأزال الأكياس دون المس بعضلات الرقبة والشرايين والأعصاب الرئيسية في وجه الطفل.

ويقول الجراح "ميشال أوستن" إن العمليات الجراحة الكبيرة والجروح قد تعرض الأعصاب القريبة من الوجه للخطر، ولكن في عملية الألياف البصرية نتخلص من الورم دون تعريض الأعصاب للخطر.

وفيما تتطلب الجراحة التقليدية نحو 7 أيام للشفاء منها، فإن استخدام أداة الألياف البصرية يمكن للمريض الشفاء منها في غضون 3 أيام فقط، كما أن تلك الطريقة تترك ندوبا بسيطة جدا مكان الجراحة.

من جهة أخرى، تم تطوير هذا النوع من العمليات لاستئصال الغدد الدرقية عند البالغين، وأصبحت تُجرى الآن لنزع عينات من الأنسجة من العقد الليفماوية، ونزع الكتل الدهنية الكبيرة التي قد تظهر في العنق.