EN
  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

اكتشاف عضلة بالعمود الفقري تخفف آلام 26 مليون أمريكي

شعرت المواطنة الأمريكية بام بوهلار لأول مرة بأوجاع الظهر قبل 10 أعوام، ومؤخرا عاودتها الآلام وأزعجتها بشدة، فيما فشل الأطباء في إيجاد تفسير واضح لسبب هذه الآلام.

  • تاريخ النشر: 05 مارس, 2010

اكتشاف عضلة بالعمود الفقري تخفف آلام 26 مليون أمريكي

شعرت المواطنة الأمريكية بام بوهلار لأول مرة بأوجاع الظهر قبل 10 أعوام، ومؤخرا عاودتها الآلام وأزعجتها بشدة، فيما فشل الأطباء في إيجاد تفسير واضح لسبب هذه الآلام.

وعن حالتها الصحية قالت بام لنشرة التاسعة في حلقة الجمعة 5 مارس/آذار الجاري: "كلما طال وقوفي على قدمي كلما ساء الوضع، حتى وصلت إلى مرحلة لم أعد أقوى فيها على الحراك".

انتظرت بام سنتين حتى تم تشخيص وضعها، وأمضت 8 سنوات من دون حل لمشكلتها، فانضمت إلى قائمة طويلة من الأمريكية تضم أكثر من 26 مليون مريض يعانون من آلام الظهر دون أن يتم تحديد سبب طبي واضح لهذه الآلام.

وفي هذا السياق، يقول تود سينت -الفني الذي يعمل في تقويم العمود الفقري-: "لا أحد يتوقف لحظة لينظر إلى الأسباب الحقيقية وراء أوجاع الظهر".

وإزاء هذه الحيرة والغموض في تشخيص آلام الظهر، قام أحد الباحثين وهو د. ريك ليبر -أستاذ جراحة العظام والهندسة الإحيائية بأحد الجامعات الأمريكية- بإيجاد إجابة شافية عن السبب الأساسي وراء هذه الآلام، واكتشف أن عضلات مخفية في أسفل الظهر هي التي تسبب ذلك.

وقال د. ريك ليبر لنشرة التاسعة: "بينما كنا ننظر إلى عضلات الظهر خلال بعض الجراحات تبين لنا أن هناك عضلة متعددة الفلوح بتركيبة تشريحية غريبة لم تتم دراستها بعد".

وأوضح أن نسق الألياف في العضلة المتعددة الفلوح يجعلها الأقوى بين عضلات الظهر كلها.

ولفت إلى أن عدم تحريك استخدام الأشخاص لهذه العضلة بين الحين والآخر قد يجعلها تتسبب من ناحية في عدد من حالات أوجاع الظهر.

وخلافا لعضلات الظهر الأخرى، وجد جراحو العظم أن العضلة المتعددة الفلوح تصير أقوى لدى تمددها عندما ينحني الشخص إلى الأمام.

وفي هذا السياق قال دكتور ريك: "كلما انثنى العمود الفقري كلما قوي، وكلما كان بإمكانه جعلك تعود إلى وضعك المستقيم، إنه أمر فريد، فنحن لا نعرف أي عضلة أخرى في الجسم لها هذه الوظيفة".

وإلى أن تصبح لدينا معرفة أوسع يفضل إبقاء عضلات الظهر السفلي في وضع جيد، هكذا نصح الطبيب الأمريكي مرضاه، أما بالنسبة إلى بام فقد خضعت لعملية جراحية وفقدت خمسة وأربعين باوندا من وزنها. وقالت بام: "لن أمضي وقتي في المنزل، فأنا ما زلت شابة".

واكتشاف العضلة المتعددة الفلوح ستغير طريقة جراحة الظهر، من خلال تجنب إلحاق أي أذى بها نظرا لدورها المهم.

يُذكر في هذا السياق أن بعض الأطباء الأمريكيين ابتكروا مؤخرا جهازا يعتمد في تطبيقاته على أدوات وتقنيات أجهزة فضائية يمكنه علاج آلام الظهر، وهذا الجهاز يستخدم في الأساس لتقويم عملية "التحات" التي يتعرض لها "المكوك الفضائي" حين يتم إطلاقه، ولكن هذا الجهاز بعد ربطه بجهاز الكمبيوتر يقوم "بالربت" برقة على منطقة الألم بطريقة معينة، فيتم علاجها بسرعة متناهية. واستوحى الباحثون الأمريكيون فكرة هذه الطريقة العلاجية من أسلوب حياة طائر "نقار الخشب" الذي يظل يقرض برفق الشجرة حتى يحدث فيها ثقبا في النهاية، وبحسب الأطباء المختصين في تقويم العمود الفقري فإن هذه الطريقة هي الأكثر ثباتا وتجانسا في الطرق التقليدية التي يعتمد فيها الخبراء على حكمهم الشخصي في اختيار مكان الضغط وقوته.