EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2011

فيما استبعد صالح وقوع البلاد في حرب أهلية استمرار الاشتباكات بين قوات الحكومة والمعارضة اليمنية

استمرت الاشتباكات المسلحة لليوم الثالث على التوالي في العاصمة اليمنية صنعاء، بين القوات الحكومية ومسلحين قبليين من أنصار الشيخ صادق الأحمر زعيم قبائل حاشد؛ ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2011

فيما استبعد صالح وقوع البلاد في حرب أهلية استمرار الاشتباكات بين قوات الحكومة والمعارضة اليمنية

استمرت الاشتباكات المسلحة لليوم الثالث على التوالي في العاصمة اليمنية صنعاء، بين القوات الحكومية ومسلحين قبليين من أنصار الشيخ صادق الأحمر زعيم قبائل حاشد؛ ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى.

وذكر تقرير نشرة MBC، الأربعاء 25 مايو/أيار 2011، أن الاشتباكات أدت إلى فرار كثير من سكان العاصمة من حي الحصبة إلى خارجها، هربًا من الاشتباكات المسلحة التي وصفت بالأعنف منذ اندلاع الاحتجاجات، والتي استعملت فيها المدفعية الثقيلة ومدافع "آر بي جي".

وفي سياق متصل، أكد مصدر طبي أن من بين القتلى عددًا من الأطفال والسكان المدنيين المجاورين لمنزل الأحمر، فيما تحدثت منظمات إنسانية عن انتشار حالة من الهلع بين المدنيين، وتردي الأوضاع المعيشية للمواطنين، مع انقطاع الغاز والكهرباء، بجانب ارتفاع الأسعار.

من جانبه، أكد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح، أن بلاده لن تنجر إلى حرب أهلية من جراء ما وصفه بالاستفزازات الأخيرة من جانب عائلة الأحمر التي حملها مسؤولية إراقة دماء المدنيين.