EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

اختبارات للتوصل إلى مركب لعلاج سرطان الجلد

فريق طبي إسباني يختبر حاليا مُركّبا جديدا يجعل خلايا الجلد السرطانية تدمر نفسها دون المساس بالخلايا السليمة.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2010

اختبارات للتوصل إلى مركب لعلاج سرطان الجلد

فريق طبي إسباني يختبر حاليا مُركّبا جديدا يجعل خلايا الجلد السرطانية تدمر نفسها دون المساس بالخلايا السليمة.

وأشار تقرير عرضته نشرة أخبار MBC السبت الـ17 من يوليو/تموز 2010م، إلى أن الإنسان يتعرض يوميا لتلوث الهواء والأشعة ما فوق البنفسجية وسموم أخرى مختلفة، مشيرا إلى أن ذلك يجعل سرطان الجلد هو الأكثر شيوعا في مناطق عدة في العالم.

وذكر أن كل ثماني دقائق يتبين أن شخصا في الولايات المتحدة مصاب بسرطان الجلد، وكل ساعة يموت 23 شخصا نتيجة هذه الإصابة، معتبرا أن هذا النوع من السرطان هو الأكثر خطورة.

الدكتورة ماريا سونجاس -طبيبة أمراض جلدية، وإحدى الفريق الإسباني- أكدت أن الجراحة أفضل طريقة لعلاج سرطان الجلد، موضحة أنها لكي تكون ناجحة لا بد من اكتشاف المرض في بداياته.

وتوضح سونجاس قائلة "ما نفعله هو أننا نجعل هذه الخلايا تظن أن فيروسا يهاجمهاوتعرض "فيديو" يظهر من خلال المجهر طريقة عمل المركب، ثم تشرح "ما نراه باللون الأحمر هو محاليل تدمر المحتوى من الداخل، فتلتصق المحاليل بخلايا السرطان وتفتتها، والخلايا التي على اليمين لم تعالج بعد، أما الأخرى على اليسار فقد أعطيت المركب، واللون يدل على عدد الخلايا، وما نراه هو قلة من الخلايا المتبقية بعد العلاج".

التجارب على هذا المركب اقتصرت حتى الآن على خلايا سرطانية مزروعة أو على فئران، ولم تبرز أي مضاعفات سامة، لكن الدكتورة سونجاس تقول إنه ليس من الضروري أن يكون للمركب التأثير نفسه على البشر، ملفتة إلى أن الخطوة التالية ستكون عيادية للتأكد من مدى مفعول المركب الجديد.