EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2009

إنشاء شبكة لمراصد حقوق الطفل العربي

قررت بعض الأوساط الحقوقية العربية إنشاء مراصد حقوق الطفل العربي للدفاع عن حقوقه، خاصةً مع عدم وجود أرقام أو تقارير رسمية ترصد تلك الحقوق وتدافع عنها، على رغم وجود القوانين المنظمة لذلك.

قررت بعض الأوساط الحقوقية العربية إنشاء مراصد حقوق الطفل العربي للدفاع عن حقوقه، خاصةً مع عدم وجود أرقام أو تقارير رسمية ترصد تلك الحقوق وتدافع عنها، على رغم وجود القوانين المنظمة لذلك.

وأشار محمد الترك مراسل نشرة MBC اليوم الأربعاء 23 ديسمبر/كانون أول 2009– أن المعلومات والأرقام عن الأطفال في دولنا العربية غير متاحة؛ لأنها في الأصل غير مرصودة، وأن كل ما لديهم في مصر على سبيل المثال وغيرها من الدول لا يخرج عن كونه مجرد تقديرات متضاربة عن أطفال الشوارع أو حتى عن عمالة الأطفال وجرائم التحرش التي تعرضوا لها.

من جانبه، أشار هاني هلال خبير حقوق الطفلإلى أن المجلس القومي للأمومة والطفولة قام بمسحٍ، وقال إن عدد أطفال الشوارع في مصر قد يصل إلى 10 آلاف طفل، مؤكدا أن هذه الأرقام لن يتم تقبلها على صعيد مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية، إلا أن الأهم بالنسبة لهم في الوقت الراهن هو وضع تعريفات محددة لبعض المفاهيم، من بينها من هو طفل الشارع ومن هو الطفل المعاق.

أما مشيرة خطاب -وزير شئون الأسرة والسكان المصريةفقد أكدت أن المرصد الحقوقي الجديد قطع خطوات مهمة في مجال اهتمامه، وأنه بالتعاون بين المرصد ومركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار سوف يتم بناء قاعدة من البيانات، بالإضافة إلى إجراء عددٍ من الدراسات المتخصصة والمعنية بهذه القضية، لافتة إلى أن هذه الخطوات تتم أيضا بالتعاون مع منظمة اليونيسيف.

يذكر أن تقريرا صدر العام الماضي عن مركز الأرض لحقوق الإنسان قد أشار إلى تعرض "أطفال الشوارع في مصر" لـ3069 جريمة مختلفة، حيث قُتل 133 طفلا منهم 88 ذكرا، و45 أنثى، وتم هتك عرض 275 طفلاً ذكرا و125 أنثى، واغتصاب 1230 فتاة من فتيات الشوارع، وتعذيب 21 ذكرا و7 فتيات، كما تم خطف 40 ذكرا وأنثى لاستخدامهم في عمليات إجرامية، و85% من هذه الجرائم ارتكبها أفراد ينتمون إلى فئات دنيا من المجتمع.

وفي سوريا أشارت إحصائيات التقرير إلى أن مدينة حلب شهدت 1945 حالة عنف ضد الأطفال، بما يمثل حوالي 23.5% من إجمالي حالات العنف التي يشهدها المجتمع، منها 249 حالة عنف جنسي، أي ما يعادل 12.8% من إجمالي حالات العنف، و1696 حالة عنف جسدي، أي ما يعادل 87.2%، وقد توزعت الحالات حسب الجنس على الشكل التالي: 179 حالة ذكور، أي ما نسبته 71.8%، و70 حالة إناث، أي ما يعادل 28.2%.

وتنوعت الحالات بين اغتصاب وقتل وتحرش فهناك 183 حالة بنسبة 73.5% "اعتداء جنسي" و62 حالة بنسبة 24.9% "تحرش دون اعتداء جنسيو4 حالات أي ما نسبته 1.6% "قتل للأطفال".