EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

إطلاق سراح 16 متظاهرًا سوريًا بعد إلغاء قانون الطوارئ

أعلنت السلطات السورية عن اتخاذ قرار بإلغاء قانون الطوارئ المعمول به منذ عام 1963م، في محاولة منها لوضع حد للاحتجاجات المستمرة للمتظاهرين المطالبين بالحرية والإصلاحات السياسية والاجتماعية.

أعلنت السلطات السورية عن اتخاذ قرار بإلغاء قانون الطوارئ المعمول به منذ عام 1963م، في محاولة منها لوضع حد للاحتجاجات المستمرة للمتظاهرين المطالبين بالحرية والإصلاحات السياسية والاجتماعية.

وأطلقت السلطات السورية سراح 16 متظاهرًا، بحسب نشرة التاسعة على MBC الأحد 27 مارس/آذار، كانوا قد اعتقلوا إثر مشاركتهم في مظاهرة سلمية في "درعا" في وقت سابق من الشهر الحالي.

وقالت "بثينة شعبان" المستشارة السياسية للرئيس السوري بشار الأسد، إنه سيتم إلغاء المادة الثامنة من الدستور، التي تنص على أن حزب البعث هو الحزب الحاكم.

وأضافت أنه سيتم تشكيل لجنة تحقيق يشرف عليها الرئيس بنفسه؛ لمحاسبة ما وصف بالمخربين والمندسين في الأحداث الأخيرة.

وأقرت شعبان بمقتل 12 شخصًا في اللاذقية غرب دمشق إثر المواجهات التي شهدتها المدينة الأيام الماضية، وهم 10 من أفراد الأمن السوري ومسلحان.

وأضافت أن مسلحين مجهولين هاجموا أحياء في اللاذقية وأطلقوا الرصاص من أسطح المباني، ما أدى إلى ترويع السكان.

وقالت وكالة الأنباء الحكومية أن نحو 200 شخص جرحوا جراء ما حدث في اللاذقية، معظمهم من قوات الأمن، في الوقت الذي نشرت السلطات السورية "فيها وحدات من قوات الجيش".