EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2012

بعد إضراب السائقون في الدمام... ما مصير أكثر من 3000 طالبة؟

أضرب أكثر من 66 سائق حافلة من الجنسية الآسيوية الثلاثاء عن نقل طالبات كلية العلوم بالدمام بسبب عدم استلامهم رواتبهم الشهرية لأكثر من ستة أشهر .

  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2012

بعد إضراب السائقون في الدمام... ما مصير أكثر من 3000 طالبة؟

أضرب أكثر من 66 سائق حافلة من الجنسية الآسيوية الثلاثاء عن نقل طالبات كلية العلوم بالدمام بسبب عدم استلامهم رواتبهم الشهرية لأكثر من ستة أشهر . وتسبب الاضراب في ارتباك 2138 طالبة واضطرت الكلية للاستعانة بالسائقين السابقين من المواطنين لتوصيل عدد « محدود» من الطالبات وتغيبت 300 طالبة بينما قام عدد من أولياء الأمور بنقل بناتهن للكلية ، وسادت حالة من الفوضى وطالب اولياء الأمور بتدخل المسئولين مع الشركة المشغلة لالزامها بتسليم رواتب السائقين حتى لا تتكرر المشكلة .

يقول عبدالعزيز العبدالله ولي أمر طالبة بالكلية: إن الأمر مزعج جداً حيث استغرب بعض أولياء الأمور من اضراب السائقين ، وعند سؤالي أحدهم من الجنسية الهندية أخبرنا بنية السائقين الاضراب بسبب مماطلة المؤسسة دفع رواتبهم الشهرية حيث أعطتنا فقط راتب شهر واحد وتبقى الكثير ، وأضاف العبد الله بقوله: ليس لنا ذنب في هذا كله فالمشكلة بين الشركة وسائقيها. وأضاف أبومشاري ولي أمر طالبة: بالرغم من أننا سمعنا عن وجود حافلات جديدة وتم توقيع العقود عليها بالملايين ولكن لم نشاهد هذه الحافلات بل شاهدنا إشكاليات مع السائقين المضربين عن العمل بسبب عدم استلامهم رواتبهم لعدة أشهر حيث لدينا دوامات وارتباطات ، وأطالب كولي أمر أن يكون هناك إشراف من جهة معينة على مؤسسات النقل للتأكد من تسليم حقوق السائقين حتى لا يحدث أي ضرر للطالبات .

فيما قال أحد مشرفي الحركة بالكلية إن عدد السائقين المضربين عن العمل الآن أكثر من 66 سائقا حيث إن جميع حافلاتهم متوقفة الآن وهم متواجدون في سكنهم الخاص وممتنعون عن العمل حتى الحصول على كافة رواتبهم التي لم يستلموها وتم الاستعانة ببعض السائقين السعوديين لقيادة بعض الحافلات إلى حين تجاوز هذه الأزمة مع المؤسسة والسائقين .

وأشار أحد السائقين السعوديين الى رفضه الانضمام إلى المؤسسة المتعهدة بنقل الطالبات للكلية وقال إن الأمر لايستحق الانضمام إلى المؤسسة بسبب ضعف الرواتب والتي تصل إلى 3000 ريال فقط شهرياً .

فيما قال أحد السائقين من إحدى الجنسيات الآسيوية طالبنا من المؤسسة أكثر من مرة الحصول على رواتبنا لكن حتى الآن لم يحدث أي شيء سوى صرف راتب شهر واحد فقط وبقية الأشهر لم نستلمها حتى الآن .

وبحسب جريدة "اليوم"السعودية التي أجرت اتصالا مع مدير عام العلاقات العامة والإعلام في جامعة الدمام المهندس إبراهيم الخالدي اشار فيه الى امتناع عدد من موظفي شركة نقل الطالبات لكليات البنات بجامعة الدمام عن العمل بسبب تأخر صرف رواتبهم من قبل الشركة المشغلة وتم احتواء النقص الناتج عن طريق تكليف سائقي قسم الحركة في الجامعة لسد النقص وتشغيل الحافلات وتم مخاطبة الشركة المشغلة للمشروع لضرورة معالجة الوضع عاجلا والتعهد بعدم تكرار المشكلة ، كما تم استدعاء مدير المشروع من قبل إدارة جامعة الدمام للتأكيد على ضرورة صرف مستحقات السائقين وأكد الخالدي حرص جامعة الدمام على طلابها وطالباتها والسرعة في معالجة أي مشكلة أو طارئ يواجه أي طالب